عروس المصايف تستقبل زوارها بين طبيعة متنزهاتها

من أبرز الوجهات السياحية في صيف تنفس هذا العام مدينة “الطائف” عروس المصايف التي تقع غرب المملكة وتتميز بتراث طبيعي وافر يشتمل على أنواع متعددة من المعالم والمناظر الطبيعية والحياة البرية والفطرية والمتنزهات الطبيعية الجاذبة.

وفي متنزهات الطائف يستمتع الزائر بإطلالة الجبل والبساتين المنتشرة ورائحة المطر، فيما استعدت المناشط السياحية لاستقبال الجميع من خلال إقامة المخيمات البيئية السياحية، وتسيير الرحلات وإعداد البرامج السياحية للمحميات الطبيعية، والمناطق البرية، وفقا لاشتراطات السلامة التي أقرتها وزارة الصحة ضمن الإجراءات الاحترازية لمكافحة كورونا مع رفع شعار “صيف بحذر”.

وتضم الطائف عشرات المتنزهات المجهزة بكل وسائل الراحة والألعاب للعوائل والأطفال والتي تعد من أفضل أماكن السياحة، وتعد متنفسًا للعائلات والزوار، ومن أشهرها حديقة الردف التي تحتوي على ست حدائق خاصة بالحضارات العالمية، وبحيرة اصطناعية بها نوافير مياه راقصة ومظلات خشبية، وحديقة الملك عبد الله، ومتنزهات: جبل دكا، وسيسد الوطني، والشعلة السياحي، وحديقة الفيصلية، وتحتوي على المرافق التي يحتاجها الزائر من ملاعب للأطفال، ومناطق جلوس، ونوافير مائية، ومساجد، ومسارات لرياضة المشي والجري، علاوة على تخصيص مساحات للشواء مجهزة بكل المستلزمات من شوايات ومقاعد، ودورات مياه، ومطاعم ومقاهٍ تقدم كل أنواع المأكولات.

قد يعجبك أيضاً
غروب على شاطىء جوا