بالصور.. تطور مقود السيارة على مر التاريخ

“مقود السيارة” أو الدركسيون، قبل الوصول إلى صورته الآن، مر بالعديد من التجارب والأفكار وصفت بالغريبة والطريفة في بعضها.
وتنافس المصنعون على مر التاريخ في تقديم “مقود” يريح السائق، كما لعب تطور التكنولوجيا دورا رئيسيا في ذلك.
موقع “أوتو كار” المختص بأخبار السيارات، رصد السيارات التي طرحت عبر التاريخ، بأغرب التصاميم للمقود في مختلف الماركات.
وبدأ وفقا للتسلسل الزمني لهذه التصميمات، بطراز Messerschmitt KR200، الذي ظهر عام 1955، وكان مزودا بأول مقود قيادة “أفقي” تشهده صناعة السيارات.


وفي 1957، كشفت شركة فورد عن طراز Edsel Teletouch، الذي طرح بمقود كان الأول الذي يتوفر بأزرار وغلبت عليه البدائية في التصميم نظرا لمواقع الأزرار وسط الدائرة المركزية.
ومن أغرب التصميمات المقود الذي طرح مع طراز سيتروين ID19 عام 1959، وذكر “أوتو كار”، أن هذا التصميم الغريب كان محاولة من الشركة الفرنسية في ذلك الوقت لتقديم رؤيتها عن مستقبل صناعة السيارات.


وفي بداية السيتينيات، كشفت شركة شيفروليه عن طراز Corvair Testudo الذي ظهر عام 1963، بأول مقود مستطيل الشكل، في محاولة منها للتنبؤ بما قد يبدوا عليه مستقبل الصناعة.
وعام 1965،ظهر أغرب التصميمات عبر طراز فورد Wrist Twist، الذي طرح بمقود تم تصميمه بدوائر يتمسك بها السائق على الأطراف تشبه مقابض التحكم بسفن الفضاء من أفلام هوليوود الكلاسيكية للخيال العلمي.


وفي 1978، ظهر طراز Lancia Sibilo، الذي أضيف له مقود قيادة جمع بين غرابة وسوء التصميم معا، إذ أن طريقة عمله حيرت خبراء السيارات في ذلك الوقت لظهوره ككتلة واحدة متصل بالسيارة من الداخل.
وعادت سيتروين للتنبؤ بالمستقبل من جديد، حين طرحت نسخة مستقبلية خاصة من طراز “كارين” عام 1980، تحمل داخلها مقود قيادة بتصميم غير تقليدي وغريب،شمل أزرار أرقام في مركزه قال “أوتو كار” إنها كانت ضمن إمكانيات الطراز كهاتف مدمج داخل السيارة.


والتصميم الذي يعتبر الأغرب بين كافة التصميمات بهذه القائمة، هو تصميم مقود لامبورجيني Athon 1980، الذي ظهر دون أي مقابض تصل بينها وبين لوحة السيارة من الداخل، وحتى الآن لم يسبق لأحد أن قام بتجربة هذا الطراز والتعرف على كيفية عمله.


وعلى مدار حقبة الثمانينات، عملت شركات صناعة السيارات على طرح مجموعة من موديلاتها بمقود يحمل تصميم مقود قيادة الطائرات، كما فعلت مازدا في طراز MX-03 عام 1985، و Oldsmobile التي قدمت ذلك عبر طراز Incas الذي طرح عام 1986.


وفي عام 2000، طرحت سيتروين تصميم لطراز باسم Osmose، زود من الداخل بمقود قيادة بتصميم غريب، كان عبارة عن شاشة دائرية، يتحكم من خلالها السائق في السيارة وتعرض له في نفس الوقت مجموعة من البيانات المعلوماتية عن الطريق والطقس.


وشاركت شركة جنرال موتورز في محاولات تقديم تصميمات مستقبلية لسياراته، عبر طرحها بعجلات قيادة غريبة المظهر، عبر طراز Hy-Wire الاختباري عام 2002، بمقود قيادة أشبه بعجلات التحكم بالطائرات، وشمل في مركزه شاشة عرض صغيرة.