قلوب في سماء استوكهولم تكريماً لضحايا كورونا

فوجئ سكان العاصمة السويدية استوكهولم ومنطقتها أول من أمس، برؤية طائرات تحلق في الأجواء وترسم القلوب في السماء، في بادرة تكريم لضحايا فيروس «كورونا» المستجد.
وتشكل هذه الأشكال الزائلة المرسومة على علو يقرب من ثلاثة آلاف متر، «لفتة تكريمية لضحايا الفيروس وأيضاً للأشخاص الذين فقدوا وظائفهم»، خصوصاً في قطاع الطيران وفق ما قال ياكوب هولاندر أحد الطياريْن اللذين أطلقا المبادرة . وأراد الطيار المحترف مع زميله بينغت أندرسون نشر الفرح في الأجواء من خلال هذه المبادرة.
واعتمدت السويد مقاربة خاصة على الصعيد الأوروبي في مكافحة وباء (كوفيد 19)، إذ إنها لم تتخذ تدابير حجر ملزمة للسكان. وحصد الفيروس أرواح 5500 شخصاً في البلاد، وهي خامس أسوأ حصيلة في العالم مقارنة بعدد السكان. وبلغت الإصابات 74 ألف إصابة.