أمير عسير يثمّن جهود منسوبي صحة المنطقة في تصدّرها تقييم عيادات “تطمّن”

هنأ صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير المشرف العام على غرفة إدارة أزمة كورونا منسوبي صحة عسير على تحقيق المديرية العامة للشؤون الصحية في منطقة عسير المركز الأول وتصدّرها مناطق المملكة في تقرير الزائر السري الخاص بعيادات تطمّن، وتحقيقها المركز الأول في عدة مؤشرات من ضمنها تحديد مسارات الدخول والخروج لمنطقة الفرز، وتوفر الأدوية والمستلزمات الطبية اللازمة، وتقيد العاملين بإجراءات مكافحة العدوى، والتركيز على عدم تكدس المراجعين، ووجود علامات إرشادية وغيرها.

وأكد سمو أمير منطقة عسير أنَّ هذا التفوق الذي حققته المديرية جاء كأحد نتائج العمل المتواصل والتنسيق الفعّال والمشترك مع وزارة الصحة، والمتابعة المستمرة مع غرفة إدارة أزمة كورونا بالمنطقة، لتحقيق السلاسة في تقديم الخدمات الصحية لأهالي المنطقة، و توفير فحوصات سريعة ومنتشرة في كل المحافظات، مبيناً سموه أن النجاحات المتتالية لصحة عسير تعطي دلالة واضحة لتميزها من خلال قيادتها لغرفة إدارة الأزمة، وتنفيذها لتوجيهات القيادة الرشيدة -أيدها الله-، والتعاون الفعال مع جميع الجهات ذات العلاقة لتوفير جميع الاحتياجات وتسهيل الإجراءات.

وجدد سموه تقديره البالغ للجهود المشرّفة والمخلصة التي يبذلها الممارسون الصحيون في المنطقة لحماية المجتمع وتقديم أرقى الخدمات الصحية.

بدوره رفع المدير العام للشؤون الصحية بمنطقة عسير خالد بن عايض عسيري شكره وتقديره لسمو الأمير تركي بن طلال، مؤكداً أن جميع هذه الإنجازات تحققت – بفضل الله – ثم بمتابعته للعمل في غرفة إدارة الأزمة، والتحفيز المستمر للمارسين الصحيين، مقدماً شكره لمعالي وزير الصحة الدكتور توفيق الربيعة على متابعته اللحظية ودعمه المستمر، مشيراً إلى العزم في مواصلة تحقيق الإنجازات والتميز في العمل الصحي بكل إتقان.

وكانت عيادة تطمن في مركز العزيزية الصحي في أبها قد حققت تقييماً متقدمًا بنسبة 92% جعلها ضمن الخمسة الأوائل على مستوى المملكة بحسب تحليل نتائج زيارات الزائر السري للعيادات في جميع مناطق المملكة.

وجهزت صحة عسير 24 عيادة من عيادات “تطمّن” التي تم تخصصيها لكل من يشعر بأعراض فيروس “كورونا” مثل ارتفاع درجة الحرارة الذي قد يرافقه ضيق في التنفس أو سعال.

وتهدف العيادات إلى تقديم الرعاية الطبية بشكل مبكر للمرضى ممن يشعروا بأعراض فيروس “كورونا”، حيث تعمل أغلب العيادات على مدار الساعة وبعضها الآخر خلال 16 ساعة طوال أيام الأسبوع وتستقبل المرضى دون حجز موعد، وتتوزع في مراكز: الضرس، والرصاص، والعزيزية،والمنهل، وشباعة، وعاكسة، والطلحة، ومركز صحي أحد رفيدة، ومركز صحي العسران، ومركز صحي خوش بارق، ومركز محايل للأمراض التنفسية، ومركز صحي البرك، ومركز صحي الشعبين، إلى جانب مستشفيات: النماص، وبللسمر، وبللحمر، وسراة عبيدة، والحرجة، والقحمة، وتنومة، والفرشة، والمضة، والمجاردة، وظهران الجنوب.