لعاب قطة يقتل امرأة في أستراليا

الرياض – الترجمة:

فارقت امرأة متقاعدة في أستراليا الحياة بعد أن لعقت قطتها يدها. وبحسب صحيفة «ديلي ميل»، قال أطباء مسعفون في مدينة ملبورن، إنهم عثروا على المرأة المصابة وهي فاقدة الوعي وعلى يدها سحجة صغيرة وآثار لعاب القطة. ودخلت السيدة في غيبوبة لمدة 9 أيام، قبل أن تفارق الحياة. ووجد الأطباء أن القطة نقلت إلى المرأة مرض التهاب السحايا الجرثومي، والمعروف أيضًا باسم «الباستوريلا ملتيكويدا» والذي لا يمكن علاجه بالمضادات الحيوية العادية.

ويتسبب التهاب السحايا الجرثومي الحاد في حدوث التهاب سريع في طبقات الأنسجة التي تغطي الدماغ والحبل الشوكي.

ويصيب المرض الأطفال الأكبر سنًّا والبالغين بتيبُّس الرقبة مما يجعل انحناء أو خفض الذقن إلى الصدر أمرًا صعبًا أو مستحيلاً، ويكون ذلك مصحوبًا بحُمَّى وصداع عادةً.

وقالت «ليندسي جرايسون»، مديرة الأمراض المعدية في «أوستن هيلث» إن شخصًا واحدًا على الأقل في الأسبوع يموت بسبب المخاطر غير المعروفة للعاب القطط. وأضافت: «يمكن أن يسبب لعاب القط مضاعفات مروعة، بما في ذلك فشل القلب أو العمى، والتي يمكن أن تكون مدمرة للأشخاص الذين يعانون من ضعف جهاز المناعة». وتابعت «جرايسون» أن القطط تحمل بكتيريا قاتلة مثل الباستوريلا والبارتونيلا التي يسببها خدش القطط، كما شددت على أن الناس يجب أن يكونوا حذرين من ترك القطط تلعق الجروح المفتوحة.