أفضل 10 مدن ذكية في العالم.. أولها نيويورك وآخرها أمستردام

أحمد عزو – الرياض:

تقليل الانبعاثات الضارة بالبيئة، وتوفير الطاقة، والاعتماد على ثورة الاتصالات، والحلول الذكية، وأمور أخرى يتم جمعها ودراستها، ثم إصدار الحكم إن كانت هذه المدينة ذكية أم لا، بالإضافة إلى وجود أكثر من مصطلح لنفس المسمى مثل «المدن الرقمية»، وتختلف باختلاف الأهداف التي يحددها المسؤولون عن تطويرها.

المدينة الذكية Smart city

أوضح الاتحاد الدولي للاتصالات، أن المدينة الذكية هي مدينة مبتكرة تستخدم تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتحسين نوعية الحياة، وكفاءة العمليات والخدمات الحضرية، والقدرة على المنافسة. ووفقاً لمؤشر IESE Cities in Motion، فإن هذه هي المدن الذكية العشرة حول العالم، مع ترتيبها، وذلك حسب ما نقله «عالم التكنولوجيا» عن موقع «Technology».

1- نيويورك

للسنة الثانية على التوالي، تصدرت مدينة نيويورك القائمة باعتبارها واحدة من أكثر المدن الذكية تطوراً في العالم. ويبلغ عدد سكانها 8.5 مليون نسمة، وتستخدم مدينة نيويورك مليار جالون من الماء يوميًا. كجزء من خطتها للمدينة الذكية، تنشر إدارة حماية البيئة في المدينة نظامًا للقراءة الآلية للمقاييس (AMR) على نطاق واسع للحصول على لقطة أفضل لاستهلاك المياه، مع تزويد العملاء بأداة مفيدة للتحقق من استخدام المياه الخاصة بهم كل يوم. وتحولت المدينة أيضًا إلى استخدام صناديق ذكية تعمل بالطاقة الشمسية والتي تراقب مستويات القمامة وتضمن جدولة التقاط النفايات بانتظام.

2- لندن

بصفتها المدينة الأوروبية الأعلى مرتبة، تم تسليط الضوء على لندن أيضًا باعتبارها ثاني أفضل مدينة ذكية في العالم من قبل IESE. هي العاصمة البريطانية والمدينة الأكثر اكتظاظًا بالسكان في المملكة المتحدة وهي مركز عصبي في مجالات مثل الفنون والتجارة والتعليم والترفيه والأزياء والتمويل والإعلام والبحوث والسياحة والنقل. أكد التقرير على أن لندن هي أفضل مكان في المدينة عندما يتعلق الأمر برأس المال البشري، وقد تم الاعتراف بها أيضًا من حيث النقل، والتواصل الدولي، والاقتصاد، والحكم، والتكنولوجيا، والتخطيط الحضري.

3- باريس

الحصول على المركز الثالث في الترتيب هي العاصمة الفرنسية باريس. سلط التقرير الضوء على جهود المدينة في التواصل الدولي وكذلك التنقل والنقل. حيث تضم المدينة 127 ميلًا من خطوط المترو المؤتمتة بالكامل و 68 محطة جديدة. وبحلول عام 2050، ستستبدل المدينة أيضًا أسطول الحافلات البالغ 4500 حافلة بمركبات كهربائية أو بالغاز الطبيعي.

4- طوكيو

وفقًا لمؤشر IESE، فإن طوكيو ليست فقط المدينة الذكية الأعلى تصنيفًا في منطقة آسيا والمحيط الهادئ، ولكنها أيضًا رابع أفضل مدينة ذكية في العالم. باعتبارها واحدة من أكثر المناطق الحضرية شعبية في العالم مع معدل مرتفع من إنتاجية العمل، فقد برزت المدينة بشكل خاص في التصنيف لاقتصادها ورأس مالها البشري، وستستخدم طوكيو تقنية التعرف على الوجه لتحسين الأمن ومن المتوقع أن تنقل سيارات الأجرة بدون سائق الرياضيين والسياح من مكان إلى آخر.

5- ريكيافيك (عاصمة آيسلندا)

تبرز العاصمة الآيسلندية «ريكيافيك» في المركز الخامس في تصنيف المدينة الذكية. وتمت الإشادة بالمدينة بشكل خاص على مبادراتها للمدينة الذكية بيئيًا، حيث حصلت على الصدارة في هذه الفئة. وروجت المدينة مؤخرًا لتطبيق وسائل النقل العام لحافلات المدينة في منطقة «ريكيافيك» الكبرى المسماة Straet?. وتم تنزيل التطبيق نحو 85000 مرة وشجع المواطنين على استخدام الحافلات بشكل متكرر. حاولت العاصمة الآيسلندية إشراك الجمهور في خططها من خلال منتدى استشاري عبر الإنترنت حيث يمكن للمواطنين تقديم أفكارهم حول الخدمات والعمليات في المدينة.

6- سنغافورة

اكتسبت «سنغافورة» تقديرًا لجهودها في مجال التكنولوجيا والحوكمة والتواصل الدولي والبيئة، وقد صنفتها سادس أفضل مدينة ذكية في العالم من قبل IESE. كجزء من جهودها الذكية، طبقت المدينة نظام نقل يسمى One Monitoring، وهو بوابة شاملة حيث يمكن للمواطنين الوصول إلى معلومات حركة المرور التي تم جمعها من كاميرات المراقبة المثبتة على الطرق وسيارات الأجرة باستخدام GPS. بالإضافة إلى ذلك، نفذت «سنغافورة» أيضًا نظام توجيه وقوف السيارات الذي يوفر للسائقين معلومات في الوقت الفعلي حول توفر مواقف السيارات. وفي عام 2015 ، أدخلت المدينة أيضًا صناديق ذكية كجزء من برنامج إدارة النفايات الذكية.

7- سيول

صنفت IESE عاصمة كوريا الجنوبية «سيول» لتكون سابع أفضل مدينة ذكية في العالم. حيث أعلنت حكومة سيول الحضرية أنها ستقوم بتركيب 50000 مستشعر إنترنت ذكي (IoT) في جميع أنحاء العاصمة بحلول عام 2020 لجمع معلومات حول الغبار الناعم وحركة المرور وغيرها من القضايا المتعلقة بحياة المواطنين، وفقًا لتقارير وكالة «يونهاب» للأنباء، وبالإضافة إلى ذلك، تخطط المدينة لتقديم خدمة انتظار سيارات مشتركة تستخدم أجهزة استشعار إنترنت الأشياء للسماح للمواطنين بالتحقق من توفر مواقف عامة للسيارات.

8 – تورنتو

اكتسبت مدينة «تورنتو» الكندية المركز الثامن على لوحة الصدارة ، كما خطت خطوات كبيرة في جهود المدينة الذكية. وتعمل «تورنتو» بالتعاون مع شركات عالمية على تطوير الواجهة المائية الذكية المعروفة باسم Quayside. وتقول الشركات إن المشروع سيجمع بين التصميم الحضري المستقبلي والتكنولوجيا الرقمية الجديدة لإنشاء أحياء محورها الإنسان تحقق مستويات سابقة من الاستدامة والقدرة على تحمل التكاليف والتنقل والفرص الاقتصادية.

9- هونج كونج

كما حصلت «هونج كونج» على المركز التاسع كأفضل مدينة ذكية في العالم. وقد تم تسليط الضوء على المدينة لجهودها التكنولوجية، حيث تتمتع هذه المدينة بمؤشر ابتكار مرتفع، ولدى ما يقرب من 100 ? من سكانها هواتف محمولة، ولديها عدد كبير من نقاط الوصول اللاسلكية على مستوى العالم. كما أنها تبرز عدد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي وعدد الهواتف المحمولة للفرد و كجزء من خططها للمدينة الذكية، طبقت «هونج كونج» أنظمة إلكترونية لجعل الحياة أسهل.

10- أمستردام

تم تصنيف «أمستردام» في المرتبة العاشرة كأفضل مدينة ذكية في العالم ورابع أفضل مدينة في أوروبا الغربية، وفقًا لمؤشر IESE Cities in Motion. وتم الإشادة بالعاصمة الهولندية لكونها ثالث أفضل مدينة للتكنولوجيا، وسادس أفضل مدينة للتواصل الدولي ونالت المركز الثالث عشر لأفضل مدينة للتخطيط الحضري. وتضمنت إحدى مبادراتها إضاءة موفرة للطاقة وتقليل النفايات ومحطات الترام القابلة لإعادة التدوير، مما ساعد على تقليل استخدام الطاقة في «أمستردام» بنسبة 10%.