مدير الأمن العام يرأس اجتماع الجهات المشاركة بالحج

رأس معالي مدير الأمن العام رئيس اللجنة الأمنية بالحج الفريق أول ركن خالد بن قرار الحربي بمقر الأمن العام بجدة اليوم، الاجتماع المشترك للجهات الحكومية المدنية والعسكرية المشاركة في حج هذا العام 1441هـ، لمناقشة الخطط التنفيذية الأمنية والخدمية من جميع الجهات.

وقال معاليه في مستهل الاجتماع: “إن المملكة العربية السعودية في ظل الرعاية الدائمة من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله – والمتابعة الدائمة من قبل صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية رئيس لجنة الحج العليا، تولي فريضة الحج كامل عنايتها وتعمل على تحقيق الراحة الكاملة لضيوف الرحمن أثناء وجودهم في مكة المكرمة والمشاعر المقدسة لأداء الركن الخامس من أركان الإسلام بكل يسر وسهولة وأمان”، مؤكداً أن حج هذا العام وعلى الرغم من خصوصيته التي راعت اشتراطات الصحة والسلامة لضيوف الرحمن والتدابير الوقائية للحد من انتشار جائحة كورونا فإنه يأتي امتداداً لما تبذله حكومتنا الرشيدة لخدمة الإسلام والمسلمين والمحافظة عليهم.

وأعرب معاليه عن تمنياته للجميع بالنجاح والتوفيق في أعمالهم ومهامهم، مبيناً أن هذا الاجتماع يأتي استكمالاً للتعاون المشترك بين مختلف القطاعات الحكومية المشاركة في حج هذا العام، وللقاءات واجتماعات قادمة وورش عمل ولجان جميع الجهات الحكومية ذات الاختصاص.

وجرى خلال الاجتماع، طرح عددٍ من التوصيات التي تكفل بإذن الله تعالى توفير أقصى مقومات السلامة والأمان لحجاج بيت الله الحرام لأداء شعائر ومناسك الحج في أجواء صحية وإجراءات آمنة في ظل الظروف الاستثنائية لهذا العام.