انطلاق منتدى الأمم المتحدة السياسي رفيع المستوى للتنمية المستدامة 2020

أطلق المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة، اليوم، المنتدى السياسي الرفيع المستوى بشأن التنمية المستدامة لعام 2020 بعنوان “العمل المعجل والمسارات التحويلية: تحقيق عقد العمل وتحقيق التنمية المستدامة”.
ويناقش المنتدى الذي يستمر خلال الفترة 7 – 16 يوليو 2020، التأثيرات الشديدة لوباء كورونا ( كوفيد – 19 ) على التقدم المحرز في تنفيذ خطة عام 2030 وأهداف التنمية المستدامة (SDGs).
كما سيناقش المنتدى التدابير الملموسة لمعالجة آثار الوباء والعودة إلى المسار الصحيح لتسريع التقدم نحو أهداف التنمية المستدامة خلال عقد العمل، إلى جانب مناقشة كيف يمكن لأهداف التنمية المستدامة أن تكون بمثابة نقاط إرشادية لإعادة البناء بشكل أفضل، دون تخلف أحد عن الركب.
وسلطت جلسات المنتدى في يومه الأول الضوء على أهمية التضامن الدولي والاستجابة المتعددة الأطراف للوباء.
وتناولت الجلسة الأولى مناقشة العمل في وقت الأزمات، وطريقة الحفاظ على التركيز على أهداف التنمية المستدامة أثناء مكافحة كوفيد-19، وتقرير تقدم أهداف التنمية المستدامة 2020.
واستعرض وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية ليو زينمين، بمشاركة مفوضة الاتحاد الأوروبي للتعاون الدولي جوتا أوربيلينن، ومفوض الشؤون الاقتصادية لمفوضية الاتحاد الأفريقي فيكتور هاريسون، تقرير الأمين العام عن التقدم المحرز نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة.
تلا ذلك مناقشة تفاعلية حول الحفاظ على التركيز على أهداف التنمية المستدامة أثناء مكافحة كوفيد – 19 وأهداف وبيانات المؤسسات لوضع السياسات المتكاملة.
وتضمنت الجلسة الأخيرة من اليوم الأول مناقشة هدف التنمية المستدامة 2 من خطة 2030 “القضاء على الجوع وتحقيق الأمن الغذائي والتغذية المحسنة وتعزيز الزراعة المستدامة”.