الملك يشكر وزير البيئة والمياه لما قدمته الوزارة لتنمية الإيرادات غير النفطية

وجه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود شكره لمعالي وزير البيئة والمياه والزراعة المهندس عبدالرحمن بن عبد المحسن الفضلي، إثر اطلاعه – حفظه الله – على برقية معاليه المتضمنة محضر اللجنة المالية المشار فيه العرض المقدم من الوزارة بعنوان “فرص تنمية الإيرادات غير النفطية يونيو 2020م”.
وقال الملك المفدى في برقية وجهها لمعالي وزير البيئة والمياه والزراعة: نشكركم على ما قدمته الوزارة من جهود في سعيها لتنمية الإيرادات غير النفطية وتحقيق كفاءة الإنفاق، متمنين لكم التوفيق”.
ورفع معالي وزير البيئة والمياه والزراعة، في تصريح له، الشكر والامتنان لخادم الحرمين الشريفين – حفظه الله – على الدعم الكبير والاهتمام البالغ الذي تحظى به برامج وخطط الوزارة ومشاريعها من القيادة الحكيمة، الأمر الذي استطاعت معه منظومة البيئة والمياه والزراعة من تعظيم فرص تنمية إيراداتها وتحقيق كفاءة عالية في إنفاقها.
وقال معاليه: “إن هذه اللفتة الكريمة تجسد الاهتمام البالغ والرعاية المستمرة من الدولة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع – حفظهما الله – للأعمال والخدمات التي تقدمها الوزارة ومنسوبوها في مختلف قطاعاتها من خلال العمل على تهيئة مناخ الاستثمار وإتاحة الفرص أمام القطاع الخاص، وتنمية القطاعات الإنتاجية والخدمية، وتنمية الموارد البشرية”.
وأكد معاليه أن هذا التوجيه من القيادة الحكيمة يضاعف المسؤولية ويدفع الجميع إلى مزيد من تحقيق الإنجازات لخدمة الوطن والمواطنين في أرجاء المملكة كافة.