وجهات سياحية داخلية.. بحيرة صناعية على قمم الجبال

جذب جمال الطبيعة، والبحيرة الصناعية، والشلالات، والنوافير التفاعلية، والمسطحات الخضراء بمتنزه الأمير حسام بالقيم وسط مدينة الباحة محبي الطبيعة والاستجمام في الأجواء المنعشة التي يتخللها هطول الأمطار ومعانقة الضباب في الباحة ليقضي معها الجميع أوقاتا جميلة وممتعة خلال إجازة الصيف.
ويطل المتنزه الذي يضم بحيرة صناعية بمساحة 1200 متر مربع على مدينة الباحة ليعطي منظرًا أخّاذا من الجمال والطبيعة الساحرة على المدينة من جهة وعلى القطاع التهامي من الجهة الأخرى، فيما روعي في التصميم الحفاظ على طبيعة الجغرافيا للموقع وتوظيفها في التصميم والتنفيذ، فضلاَ عن كونه أحد المشروعات الداعمة لتطوير القطاع السياحي والاستثماري بالمنطقة.
وتتوفر في المتنزه مساحات ترفيهية للمواطنين والمقيمين بالباحة وزوارها على مدار العام وذلك على مساحة 160 ألف متر مربع تضم مسطحات خضراء بمساحة 80 ألف متر مربع، و36 جلسة، و21 مظلة، و1400 شجرة، و 4 آلاف شجيرة، وفناء مكون من مسرح يتسع لـ 1000 فرد، بالإضافة إلى نافورة تفاعلية بمساحة ألف متر مربع، وشلالين بارتفاع عشرة أمتار، و 3 أكشاك، و 12 محلًا تجاريًا، وعربة قطار بسعة 55 فردًا، وممرًا بطول 700 متر طولي، ومصلى للرجال والنساء، ومناطق لألعاب الأطفال، و 500 موقف سيارة.
وشهد متنزه الأمير حسام أعمالًا جديدة كإنشاء مجمع إضافي جديد لدورات المياه يتكون من قسمين أحدھما للرجال والآخر للنساء مع مراعاة ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن لزيادة قدرة استيعاب عدد مرتادي المتنزه المتزايد، وإنشاء مبنى إداري عبارة عن مكتب خدمات لخدمة الزوار علاوة على عمل مدرجات حجرية لتكون جلسات مريحة يستفيد منھا الزوار في الجلوس، وفي الوقت ذاته لحماية المناطق المنحدرة بطول 1800م.

قد يعجبك أيضاً
“برواز دبي”