استئناف مفاوضات سد النهضة بوساطة إفريقية

استؤنفت، مساء اليوم بتقنية “الفيديو كونفرانس” المفاوضات الخاصة بسد النهضة بين مصر وإثيوبيا والسودان تحت إشراف الوساطة الإفريقية برئاسة جنوب إفريقيا التي تتولى رئاسة الدورة الحالية للاتحاد الإفريقي.

وشارك فى المفاوضات مراقبين من الولايات المتحدة الأمريكية والاتحاد الأوروبي وجنوب أفريقيا وممثلي مكتب الاتحاد الأفريقي ومفوضية الاتحاد الافريقي، والخبراء القانونيين من مكتب الاتحاد الأفريقي.

وأوضح بيان صادر عن وزارة الموارد المائية والري المصرية اليوم أن الدول الثلاث استعرضت مواقفها بخصوص مفاوضات سد النهضة والتي أظهرت أنه لا زالت هناك خلافات جوهرية على المستويين الفني والقانوني بين الدول الثلاث، وتم الاتفاق على استكمال النقاشات غدا بنفس الآلية بحضور المراقبين والخبراء.