إيلي .. أول عارضة مصابة بمتلازمة (داون) لدار جوتشي

على الرغم من صغر عمرها، كتبت إيلي جولدستاين صاحبة الـ 18 عاما اسمها في عالم الموضة العالمية، بعد تحقيق حلمها لتكون أول عارضة أزياء مصابة بمتلازمة داون تطرحها دار الأزياء الإيطالية جوتشي.
بوجه مبتسم وشعر منسدل وقلادة باللون الفيروزي من الأحجار الكريمة، أعلنت دار الأزياء الفلورنسية على صفحتها الرسمية على أنستقرام أن جولدستاين من إلفورد، وهي بلدة صغيرة في إيسيكس بشمال لندن، هي الوجه الجديد لحملة التجميل للعلامة التجارية الإيطالية، والتي اختارتها لإطلاق ماسكارا L’Obscur الجديدة.
وأوضح المدير الإبداعي لـ”جوتشي”، أليساندرو ميكيلى أنه تصميم ماسكارا L ‘Obscur مستوحى من شخصية حقيقية تستخدم الماكياج لتخبر قصتها عن الحرية بطريقتها الخاصة”، وفقا لوكالة الأنباء الإيطالية “أنسا”.
كما ستظهر جولدستاين في نهاية هذا الشهر على صفحات مجلة فوج إيطاليا Vogue Italia وهي مرتدية أزياء موقعة من العلامة Maison.
ظهرت جولدستاين الفتاة البريطانية المحبة للقراءة والتمثيل ولديها شخصية قوية وواثقة من نفسها، لأول مرة في عالم الأزياء قبل 3 أعوام بعد توقيعها لعقد مع Zebedee Management ، وهي وكالة تمثل الأشخاص من ذوي الهمم فقط، لتبدأ منذ ذلك الحين في الظهور في حملات إعلانية مختلفة وجلسات تصوير لصالح علامات تجارية عالمية مثل نايكي وفودافون.
ويبدو أن اختيار Gucci لجولدستاين نال إعجاب وثناء الكثير من رجال الإعلام والسياسة الإيطالية، إذ كتب رئيس الوزراء الإيطالي السابق، ماتيو رينزي على صفحته الشخصية على أنستقرام: ” قصة جميلة حقا، أهنئ إيلي وجوتشي، لا يمكن أن تكون متلازمة داون عائقا أبدا”.
كما قال عمدة فلورنسا، داريو نارديللا: على فيسبوك: “أنا سعيد وفخور بأن جوتشي، الدار التي لها جذور في فلورنسا، اختارت إيلي جولدستاين لحملتها، رسالة ذكية وقوية بأن الإعاقة ليست ولن تكون أبدا عائقا”.
تأمل عارضة الأزياء الاستثنائية في أن يكون نجاحها دافعا يشجع المزيد من العلامات التجارية للأزياء لإعطاء مساحة لذوي الهمم، مما يدل على حقيقة أن التنوع والاختلاف ليس سوى فكرة مسبقة يمكن التخلص منها.