تركي بن طلال يدشن مشروع “حياة” للغسيل الكلوي ضمن مبادرات نشامى عسير

دشن صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن طلال بن عبدالعزيز أمير منطقة عسير المشرف العام على غرفة إدارة أزمة كورونا، مشروع “حياة” للغسيل الكلوي ضمن مبادرة “نشامى عسير”، الذي يستهدف 40 مقيمًا من جاليات 11 دولة لمدة 3 أشهر.
وتتكفل المبادرة بتكاليف جلسات الغسيل الكلوي المالية والعلاجات اللازمة للمرضى، وأي طوارئ علاجية إضافية خلال مدة ثلاثة أشهر بالشراكة مع المديرية العامة للشؤون الصحية بالمنطقة ممثلة بلجنة الكلى الفرعية، ومستشفى الحياة الوطني، وشركة حافل للنقل المدرسي، التي تكفلت بإيصال المرضى الذين ليس لديهم وسائل نقل من وإلى المستشفى، تطبيقًا لمنهج الدولة “أيدها الله” في الحفاظ على صحة المواطنين والمقيمين ورعايتهم.
وينطلق المشروع من الهدف الاستراتيجي الرابع للمبادرة ضمن المجال الخيري، وهو دعم ومساندة الأسر المحتاجة التي تضررت من تبعات جائحة كورونا، وتسعى المبادرة خلال فترة العلاج إلى بحث ودراسة خيارات الاستدامة لهذا المشروع بعد مدته المقررة.
ومنح الأمير تركي بن طلال عدد من الداعمين الذين قدموا دعماً سخياً للمبادرة، بيرق نشامى عسير، وتم إشراكهم في هذا المشروع تعظيمًا لعطائهم ومثوبة في الأجر وحثاً على بذل العطاء في الأعمال الإنسانية النبيلة.