جامعة الأميرة نورة تستأنف العمل بضوابط احترازية

أعدت جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن خطة استعداد متكاملة لاستئناف وتنظيم العمل بإتباع أفضل معايير الصحة و السلامة المتوافقة، وذلك بدء من اليوم الأحد بحضور لا يقل عن 50 % خلال الأسبوع الأول لضمان بيئة عمل آمنة لمنسوبيها.

وتضمنت خطة الاستعداد لعودة الموظفين تهيئة كاملة لبيئة العمل كتنظيف وتعقيم المكاتـب بشكل يومي قبل حضور الموظفين لمقرات العمل، وتوفير أدوات التعقيم في المداخل الرئيسية والأدوار وجميع المكاتب، والتأكيد على عدم مشاركة الأدوات المكتبية للموظفين، إضافة إلى عدم إغلاق أبواب المكاتب لزيادة مصادر التهوية، مع ترك مسافة كافية لا تقل عن متر واحد بين الموظفين، واستمرار التعاملات الإلكترونية والتقليل من المعاملات الورقية قدر الإمكان.

وتقدم الجامعة خلال هذه الفترة خدماتها إلكترونياً وبأسرع وقت ممكن عبر الأنظمة الرقمية ووسائل التواصل الالكترونية، ويتعذر استقبال المراجعين من خارج الجامعة خلال الأسبوعين القادمين، إضافة إلى تعزيز مبدأ التباعد الاجتماعي باستمرار وعقد الاجتماعات وتحويل البرامج التدريبية عن بُعد عبر الأنظمة الإلكترونية، وتجنب التجمعات في كافة أنحاء الجامعة.

وفعلّت حضور الموظفين بنظام الدوام المرن وفق ثلاث مجوعات بحسب  تعميم  وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، وذلك لضمان سلامة منسوبي الجامعة في الدخول والخروج من مقر العمل وإليها.

وتجدر الإشارة إلى أن منسوبات ومنسوبي الجامعة سيتوالى حضورهم لمقر الجامعة بحسب تعميم الوزارة بنسبة 75% اعتباراً من يوم الأحد 15 شوال 1441هـ، واكتمال العودة لجميع الموظفين بتاريخ 22 شوال1441هـ .