أ. عبد الله بن صالح العثيم

العثيم: بداية عودة النشاطات يؤكد تميز جهود حكومتنا الرشيدة في مكافحة جائحة كورونا

عبر  الأستاذ عبد الله بن صالح العثيم، رئيس مجلس إدارة شركة عبد الله العثيم القابضة عن إشادته بالجهود المباركة التي بذلتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود “يحفظهما الله”، من أجل السيطرة على تفشي كوفيد-19 ومنع انتشاره على المستوين الداخلي والخارجي.
وقال العثيم: إن التعامل المبكر والجاد واستشعار المسؤولية من قبل حكومتنا الرشيدة ساهم بقدر كبير بعد عون الله في بداية عودة النشاطات مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المطلوبة.
وبين العثيم أن المملكة تعتبر من أوائل الدول التي تعاملت بجدية مسؤولة مع جائحة “كورونا” من خلال إتخاذ القرارات الاستباقية وتطبيق الإجراءات الاحترازية الدقيقة والعمل من أجل تفادي انتشار الفايروس ومحاصرته.
وأشار العثيم إلى حرص حكومة خادم الحرمين أعزها الله على تلبية الاحتياجات المالية اللازمة لتوفير متطلبات مكافحة جائحة كورونا، واعتماد كافة الميزانيات المرفوعة من قبل وزارة الصحة، لتقديم الرعاية الصحية لجميع المواطنين والمقيمين ومخالفي نظام الإقامة في جميع المنشآت الصحية العامة والخاصة في كل ما يتعلق بعلاج فيروس كورونا في بادرة كانت محل التقدير الداخلي والعالمي.
ونوه العثيم إلى ما اتخذته الدولة أيدها الله في شأن توفير الموارد المالية الإضافية والدعم اللازم بما يضمن استمرارية العمل في القطاع الحكومي، لتقديم جميع الخدمات للمواطنين والمقيمين، ويكفل دعم القطاع الخاص وتحفيز الأنشطة الاقتصادية، للحفاظ على مستهدفاتها في الاستدامة المالية وسلامة القطاع المالي والاقتصادي.
كما قدم العثيم، الإشادة والتقدير بكافة الجهود التي قامت بها أجهزة الدولة والعاملين فيها، من الطواقم الطبية ورجال الأمن والجهات المساندة، والمتطوعين الذين قدموا التضحيات بكل تفانٍ واخلاص.
وأكد العثيم أن الدور المهم الآن أصبح على المواطنين والمقيمين في هذه البلاد المباركة باتباع التعليمات التي تصدرها الجهات المعنية كافة بالالتزام بالإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية اللازمة.
وختم العثيم حديثة بالدعاء برفع الوباء وكشف البلاء، عن بلادنا وعن الإنسانية جمعاء وأن يحفظ لبلادنا الغالية أمنها وسلامها واستقرارها تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وولي عهده صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود  “يحفظهما الله”.