موسى يحسم موقفه من الرحيل عن النصر

«الجزيرة» – الرياضة:

حسم النيجيري الدولي أحمد موسى، نجم نادي النصر السعودي، موقفه من الرحيل عن «العالمي» بنهاية الموسم الجاري. وربطت تقارير صحفية بين أحمد موسى والعديد من الأندية التركية الراغبة في الحصول على خدماته، وعلى رأسها غلطة سراي.

وقال موسى إن الشائعات التي تشير إلى رحيله عن النصر السعودي في الموسم المقبل لا أساس لها من الصحة.

وتابع: «هناك شائعات تتحدث عن رحيلي من صفوف النصر، ولكن هذه المعلومات غير صحيحة على الإطلاق، أنا أحب النصر بشدة وأريد الاستمرار رفقة الفريق حتى نهاية عقدي».

ويمتد عقد أحمد موسى (27 عامًا) مع النصر السعودي إلى صيف 2022، علمًا بأنه انضم إلى النصر من نادي ليستر سيتي الإنجليزي مطلع الموسم الجاري مقابل 16 مليون يورو تقريبًا.

وشارك موسى، وهو أيضًا قائد المنتخب النيجيري الوطني، في 22 مباراة هذا الموسم مع النصر، وأحرز هدفين وصنع 5 أخرى.

وكشف موسى بعض الكواليس الخاصة بانتقاله إلى ليستر سيتي الإنجليزي عام 2016، وقال إنه انتقل إلى «الثعالب» بعد أن تلقى تأكيدات برحيل الجزائري الدولي رياض محرز عن الفريق، إلا أن هذا لم يحدث.

وقال موسى: «قبل رحيلي إلى ليستر سيتي، أبلغني مسؤولو النادي أن رياض محرز سيرحل، وإذا كنت أعلم أن محرز لن يرحل عن ليستر فكان قراري وقتها سيكون الاستمرار رفقة فريقي السابق سيسكا موسكو الروسي، لم أحصل على فرصتي كاملة مع ليستر نتيجة وجود العديد من اللاعبين في مركز الجناح».

وشارك موسى في 32 مباراة مع ليستر، وأحرز خلالها 5 أهداف، قبل رحيله عن الدوري الإنجليزي الممتاز، البريمييرليغ، إلى السعودية.

ولعب موسى مع النصر 48 مباراة حتى الآن في كل المسابقات، وأحرز 9 أهداف، وصنع 12 هدفًا، وبلغ عدد دقائق اللعب 3630 دقيقة، وحقق مع النصر بطولتي الدوري وكأس السوبر السعودي.