خلية دعم إدارة الأزمات المؤقتة لجائحة كورونا بوزارة الدفاع تناقش تحديات المرحلة المقبلة

عقدت خلية دعم إدارة الأزمات المؤقتة لجائحة كورونا بوزارة الدفاع اجتماعاتها المكثفة برئاسة قائد الخلية اللواء المهندس الركن محمد بن سلامة البلوي وحضور أعضاء الخلية الذين يمثلون عدداً من الجهات المعنية بوزارة الدفاع, حيث اجتمعت الثلاثاء الماضي مع رئيس هيئة تعليم وتدريب القوات المسلحة اللواء الركن عادل البلوي بحضور عدد من المختصين لدى هيئة تعليم وتدريب القوات المسلحة.

وجرى خلال هذا الاجتماع مناقشة أبرز التحديات التي تواجه الوزارة في المرحلة المقبلة والتطورات حيال الإجراءات المتخذة مع جائحة فيروس كورونا لضمان تطبيق الخطط المعمول بها بالشكل المطلوب، حيث إن الوزارة لديها تمثيل دائم في اللجنة المعنية بمتابعة الوضع الصحي لفيروس كورونا برئاسة معالي وزير الصحة، كما جرى استعراض السيناريوهات المحتملة التي تتوافق مع أهمية استمرار الأعمال في ظل هذه الجائحة، والتأكيد على استمرار تطبيق جميع الإجراءات الوقائية لمكافحة الفيروس باتخاذ كل الاحترازات للتصدي له ومنع انتشاره.

وأثنت خلية دعم إدارة الأزمات المؤقتة لجائحة كورونا بوزارة الدفاع على التفاعل مع الخطط المعمول بها حالياً والمستقبلية كذلك، وتقديم التوصيات كافة لتجاوز التحديات التي تسهم في التعامل مع هذه الجائحة بالشكل المطلوب.

يذكر أن اللجنة المعنية بمتابعة الوضع الصحي لفيروس كورونا المشكلة بأمر سامٍ وتضم في عضويتها أكثر من 18 جهة حكومية تعمل بشكل يومي على متابعة الوضع الصحي على مستوى المملكة وتقيم باستمرار ما يتم من احترازات تكفل حماية المواطنين والمقيمين من انتشار الفيروس بينهم.