التايكوندو السعودي أبطال العالم في أول بطولة عالم افتراضية

حصل لاعب المنتخب السعودي للتايكوندو ونادي الترجي أحمد آل خليفة على ذهبية بطولة العالم الأولى للبومسي “عن بعد” التي نُظمت بالتعاون بين كوريا الجنوبية وفرنسا.

وحقق لاعب المنتخب السعودي والترجي بطل العالم السابق محمد العباس على الميدالية الفضية (للكبار) بفارق ٢ بالمائة عن المتصدر الأمريكي من أصل كوري، كما حقق البطل السعودي ولاعب نادي الشباب محمد الشهري المركز الثالث عالمياً في فئة الشباب.
وشارك في البطولة  أكثر من ٣٠٠ لاعب ولاعبة من مختلف دول العالم يمثلون  20 دولة. ويشرف على تدريب الثنائي الخليفه والعباس  مدرب المنتخب السعودي للبومسى ماستر(زهير أبو الرحى)، فيما يشرف على الكابتن محمد الشهري مدرب نادي الشباب الوطني ضيف الله العتيبي.

وتُعد لعبة البومسي جزء من منافسات التايكوندو  على شكل من الممارسات الذاتية التي تتم من خلال إتباع خطوات الحركة بطريقة منظمة ومتتابعة ضد منافس خيالي أو عدة منافسين وهي تجربة حقيقة للاشتباك التخيلي كما أن ممارستها تساعد اللاعب على زيادة التحكم في التنفس والثقة بالنفس واتخاذ القرارات الصحيحة والمناسبة وتساعد في تنمية عناصر التوازن والتوافق والمرونة.

من جانبه، رفع رئيس الاتحاد السعودي للتايكوندو العميد الركن شداد العمري التهنئة لوزير الرياضة صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل على هذا الانجاز الكبير، مشيراً إلى أن دعم سموه ومتابعته خلف ما تحقق وقال البومسي السعودي احتل مكانة متقدمة على الصعيد العالمي عالمياً نظير الاهتمام الذي توليه الأندية السعودية ولدينا إنجاز عالمي سابق عبر البطل محمد العباس عندما حقق أول ذهبية عالمية في بطولة العالم الشاطئية الثالثة للبومسي ب مصر الموسم الماضي 2019 وتواصلت الإنجازات  في ظل دعم واهتمام الإتحاد بهذه الفئة مشيداً بالمنافسات الافتراضية التي تنظمها منظمات العالم المهتمة في التايكوندو في ظل هذه الجائحة التي اجتاحت العالم.

ولفت العميد العمري إلى أنه كان لنا السبق مع الدول الأولى التي نظمت بطولة افتراضية على مستوى المملكة لاقت اهتمام الجميع وحققت الهدف المنشود منها .