“أنت بطلي” قصة لمساعدة الأطفال فهم كورونا

الأطفال هم الفئة الأكثر تضرراً من أزمة كورونا التي يعيشها العالم. فإذا كانت المعاناة كبيرة بين البالغين من جراء الأزمة، فكيف بالأطفال الذين بالتأكيد لا يدركون معنى ما يحدث من حولهم، وعلى الأخص منعهم من الخروج من منازلهم وزيارة أماكنهم المفضلة التي اعتادوا ألا يمنعهم أحد من زيارتها يوماً.

في مواجهة ذلك نشرت هيئة IASC للنشر، التابعة لمنظمة اليونيسف، قصة قصيرة للأطفال بعنوان “أنت بطلي – كيف يمكن للأطفال محاربة كورونا”. وتجسد القصة شخصية كائن اسمه “آريو” يتولى شرح وتعريف الأطفال بالفيروس وما يجب عليهم فعله للوقاية منه، والأهم من ذلك مساعدتهم على التعامل مع الظروف والأوضاع المتشابكة من حولهم والتي يشترك فيها كافة أطفال العالم.

حول ذلك علقت هنريتا فور، المديرة التنفيذية لمنظمة اليونيسيف، بقولها: “هذا الكتاب رائع لأنه يساعد الأطفال على إدراك الظروف المحيطة بهم حالياً ويعلمهم كيف يمكنهم بإجراءات بسيطة جداً وقاية أنفسهم وأن يصبح كل واحد منهم بطلاً في قصته الخاصة”.

يخاطب الكتاب الأطفال من سن 6 إلى 11 عاماً، وتمت ترجمته حتى الآن إلى أكثر من 40 لغة منهم اللغة العربية ليستفيد منه أكثر أطفال العالم، وجاري ترجمتها إلى لغات أكثر. كما تتيح هيئة النشر IASC تحميل النسخة الإلكترونية باللغة المفضلة لدى الطفل ليصبح من السهل قراءة القصة والاستفادة منها.

جدير بالذكر أن محتوى القصة تمت صياغته بعد الاطلاع على تجارب أكثر من 1700 شخص من أطفال وآباء ومدرسين من جميع أنحاء العالم في التعايش مع أزمة كورونا. وهو ما يجعله مناسباً للأطفال حول العالم باختلاف ثقافاتهم ومجتمعاتهم. أما تأليف القصة فقد أشرفت عليه عدد من الوكالات التابعة للأمم المتحدة وعدد من المنظمات غير حكومية إضافة إلى مجموعة من المنظمات الدولية للصحة العقلية.