“عمل حقير”.. امرأتان تبصقان على شرطيين حاولا إثناءهما عن خرق الإغلاق

الجزيرة – أسامة الزيني

ثارت الأختان البريطانيتان دانييل وسارة بريور عندما اقترب منهما ضابطان رصداهما أثناء قيامهما بدورية في ريتفورد (نوتنجهامشير)، وحذراهما من سلوكهما المعادي للمجتمع قبل إخبارهما بضرورة العودة إلى المنزل في الساعة 11.25 مساءً يوم الاثنين. لكن الأختين ردتا بعدوانية وبدأت كل منهما تحث الأخرى على السعال والبصق على الضابطين قبل اعتقالهما، والتقطت سارة البالغة من العمر 33 سنة. ودانييل ، البالغة من العمر 34 عامًا ، عكازًا من أحد المارة وحطمت جهاز الكمبيوتر اللوحي الخاص بأحد الضابطين،  قبل خدش وجهه بأظافرها. ووصل المزيد من الضباط وفي أثناء دفعهم دانييل في سيارة شرطة بصقت عليهم مرارًا وتكرارًا. وبينما كانوا في طريقهم إلى مركز للشرطة، فيما ركلت سارة ضابطًا في ذراعه. وفقا لما نقلته صحيفة “مترو”.

وسجنت دانييل لمدة 26 أسبوعًا بينما حكمت على سارة بالسجن 14 أسبوعًا يوم الأربعاء. وقال رئيس الشرطة روب جريفين من شرطة نوتينجهامشاير بعد ذلك: “الاعتداءات من هذا النوع غير مقبولة على الإطلاق. إن معاملة ضباطنا بازدراء وعدم احترام كامل عندما يحاولون فقط القيام بعملهم، ويعرضون أنفسهم للخطر لحماية الأشخاص من فيروس كورونا، هو عمل حقير. ثم المضي قدما في العنف والبصق في محاولة للإيذاء عمدا وتعريض الضباط للخطر لا يمكن تصديقه.