مشهد مروع لجثث مكدسة في غرفة نوم

الجزيرة – أسامة الزيني

تظهر صور مروعة تم التقاطها في مستشفى في ديترويت الأمريكية جثثًا مخزنة في غرف شاغرة وتتراكم فوق بعضها البعض في مشرحة متنقلة، حسبما ذكرت شبكة CNN.

وشارك عامل غرفة الطوارئ في المستشفى  الصور الصادمة  يوم الاثنين، وفي صورة واحدة، شوهد ضحيتان في أكياس بيضاء للجسد مستلقيان جنبًا إلى جنب على سرير والثالث ممدد على كرسي بذراع.

ويظهر في صورة ثانية أكياس جثث متعددة مكدسة على أرضية ما يُعتقد أنه وحدة تخزين مبردة محمولة متوقفة خارج المستشفى.

وأكد عاملان آخران في قسم الطوارئ لـ CNN أن الصور  تمثل تجسيداً دقيقاً لما حدث في المستشفى خلال مناوبة ساحقة استمرت 12 ساعة في وقت سابق من هذا الشهر، حيث كان

الموظفون يتدافعون لعلاج ما يصل إلى 130 مريضًا في وقت واحد حيث يقتل COVID-19 حوالي خمسة أشخاص كل 12 ساعة.

وبحسب ما ورد، عُثر على مريضين على الأقل ميتين بعد تركهما في ممرات غرفة الطوارئ، حسبما زعمت المصادر، من جراء النقص المستمر في الموظفين والإمدادات والمساحة لتخزين الجثث.

وقال متحدث باسم المستشفى لصحيفة الديلي ميل إنهم سيصدرون قريبًا بيانًا حول الصور.

وزعم عاملان في قسم الطوارئ أن الصورة التقطت في غرفة مخصصة عادة لدراسة عادات النوم ولكن تم استخدامها مؤقتًا لتخزين الجثث ذات ليلة عندما وصلت المشرحة إلى السعة القصوى.