بريطاني يعض ضابطة شرطة بشراسة

الجزيرة – أسامة الزيني

اتُهم رجل بالاعتداء على ضابطي شرطة، بما في ذلك عض ضابطة في ذراعها، في أثناء إيقافهما إياه لخرق لوائح منع التجول للوقاية من فيروس كوفي\-19.

ووُجهت إلى كريستوفر هيل (29 سنة) تهمتي الاعتداء بضرب عاملة طوارئ وإصابة واحدة بالضرر الإجرامي، واتهم بمهاجمة الضابطين في أحد، ويُزعم أنه قام بلكم الضابطين قبل عض ضابطة أعلى الذراع، قبل أن يحبس في الحجز للمثول أمام محكمة الصلح في مانشستر.

وحاول الضابطان أن يشرحا للرجل بما يتماشى مع المبادئ التوجيهية الحكومية أنه لا ينبغي أن يزور منازل الآخرين، لكنه لكم الضابطين، بما في ذلك الشرطي الذي عضه وترك علامات أسنانه في ذراعه.

يأتي الأمر في الوقت الذي كانت فيه الشرطة في جميع أنحاء المملكة المتحدة تشدد على البريطانيين الذين يخرقون عملية منع التجول، وبينهم أشخاص أقاموا حفلات شواء على شاطئ برايتون وآخرين ذهبوا لأخذ حمامات الشمس في هايد بارك، وفي نهاية الأسبوع الماضي، أغلقت حديقة جنوب لندن بعد زيارة 3000 شخص على الرغم من مناشدة الحكومة للبقاء في منازلهم.

واضطر الضابطان للذهاب إلى المستشفى بعد الحادث الذي وقع يوم الخميس.

وغرد رئيس رئيس شرطة كونستابل إيان هوبكنز في وقت لاحق: “الكلمات تخذلني عندما يتعلق الأمر بسلوك بعض الناس.”