مريض كورونا نيجيري يفترس ممرضة صينية

الجزيرة – أسامة الزيني

اعتُقلت مريض نيجيرية مصابة بالفيروس التاجي في الصين بتهمة مهاجمة ممرضة صينية وعضها في وجهها في محاولة للهروب من العزلة.

وقام أوكونكوونويكا تشيكا باتريك (47 سنة) بضرب الممرضة وانغ بوحشية، بعد أن منعته من مغادرة جناح الحجر الصحي في مستشفى في قوانغتشو يوم الأربعاء.

وتظهر لقطات مروعة الممرضة وهي تنفجر بالدموع حيث بوجهها المتورم المغطى بالكدمات والجروح.

وقالت الشرطة المحلية إن المريض المحتجز يتلقى العلاج تحت الحجر الصحي بإشراف الشرطة. وستحاكم وفقا للقوانين الصينية بعد شفائه.

وتم علاج السيد أوكونكونوويي في مستشفى قوانغتشو الثامن للشعب منذ 23 مارس، وقد ثبتت اصابته بالفيروس التاجي بعد وصوله الى مدينة قوانغتشو بجنوب الصين من الخارج في 20 مارس.

وعندما طلبت السيدة وانغ من المواطن النيجيري أوكونكونووي إجراء فحص الدم في 1 أبريل، تجاهلها المريض وحاول الخروج من عنبر الحجر الصحي، ودفع الممرضة الصينية إلى الأرض وعضها على وجهها عندما حاولت منعه من المغادرة، بحسب بيان للشرطة.

ويقال إن السيدة وانغ عانت من إصابات عديدة في وجهها ورقبتها وخصرها، في حين يتلقى المريض النيجيري العلاج من الفيروس معزولاً تحت إشراف الشرطة.

وقالت شرطة قوانغتشو إنها تحقق في الحادث و “ستقوم بالملاحقة القضائية فور انتهاء العلاج”.

وجاء في بيان الشرطة: “في الوقت الحالي ، لا يزال المريض في حالة إيجابية”. “عزز المستشفى إجراءاته الأمنية في منطقة العزل الداخلي.

وتابع البيان “تود الشرطة التأكيد مرة أخرى على أن جميع المسافرين الوافدين يجب أن يمتثلوا بدقة للقوانين ذات الصلة ولوائح مكافحة الفيروسات في الصين”.