التعاونية تساهم بـ 25 مليون ريال لدعم مكافحة فيروس كورونا

دعماً للجهود الوطنية في مواجهة كورونا

أعلنت شركة التعاونية للتأمين عن مبادرتها لدعم جهود الدولة في مكافحة جائحة فيروس كورونا الجديد، وذلك بمساهمتها بمبلغ 25 مليون ريال سعودي يتم استخدامه في عدة مبادرات تعمل عليها التعاونية بالتنسيق مع وزارة الصحة.
وقد أوضحت شركة التعاونية بأن هذه المساهمة تأتي تجسيداً لدورها الوطني والمسؤول، وتأكيداً لرؤية الشركة ومسؤوليتها في هذه المرحلة التي تتطلب تضافر جميع الجهود من أجل اجتياز الوطن هذه الجائحة العالمية.
وقد أكدت التعاونية أنها ستعمل أيضاً مع وزارة الصحة بشكل مباشر لتنفيذ بعض المهام وذلك لدعم الجهود الكاملة التي تبذلها الوزارة في الفترة الحالية.
وقد قامت التعاونية منذ بدأ انتشار الفيروس بتسخير جهودها الإعلامية بإطلاق حملة #خلّك_أذكى التوعوية والتثقيفية والتي تفاعل معها شريحة كبيرة من المواطنين والمقيمين، بالإضافة إلى إنشاء عيادات ميدانية متنقلة لإجراء فحص أعراض كورونا لدى عدد كبير من عملائها. كما قامت التعاونية بتمديد سريان وثائق تأمين مركبات عملائها بشكل مجاني لمدة ١٦ يوم، فضلاً عن تسهيل تقديم الخدمات وتسوية المطالبات من خلال القنوات الرقمية، وتفعيل الخدمات الإلكترونية المرئية والهاتفية لتقديم الرعاية الطبية عن بعد مع عدد من كبرى المستشفيات بالمملكة، وتمديد صلاحية صرف الأدوية للأمراض المزمنة لمدة ستة أشهر عبر خدمة “دوائي” بالتطبيق والموقع الإلكتروني الخاص بالشركة، إضافة إلى تقديم المطالبات والتعويضات إلكترونياً.
وذكرت الشركة في البيان أن قطاع التأمين أحد أهم القطاعات الحيوية في المملكة، لذلك تسعى الشركات إلى تعزيز الأثر الإيجابي في مجال المسؤولية الاجتماعية، لاسيما في القطاع الصحي، الذي يعد أحد أهم أعمال قطاع التأمين. ومن هذا المنطلق، تسعى بشكل دائم إلى لعب دور أكثر حيوية في تعزيز الاستدامة الصحية، من خلال إطلاق مبادرات نوعية لخدمة المجتمع.