إفلاس الاتحاد الأميركي للروغبي بسبب مشكلات مالية وفيروس كورونا

أعلن الاتحاد الاميركي للروغبي الاثنين أن مشكلاته المالية التي تفاقمت بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، أوصلته الى حد اشهار افلاسه.

وفي بيان نشره على موقعه الرسمي، قال الاتحاد انه تقدم بطلب الافلاس وفقا للمادة 11 من القانون، والذي يسمح للمنظمات المتعثرة ماليا بإعادة تنظيم وهيكلة ديونها “تسارعت التحديات المالية الراهنة على أنشطة الروغبي بسبب فيروس كوفيد-19”.

وتعاني الرياضة العالمية من جمود شبه كامل بسبب وباء كورونا المستجد، إذ توقفت وألغيت بطولات كثيرة خوفا من تفشي الفيروس.

واضاف اتحاد الروغبي الاميركي ان تعليق المنافسات نتج عنه “خسائر كبرى في الايرادات من رسوم عضوية الربيع والصيف، تراجع الرعاية ومصادر ايرادات اضافية”.

ويتضمن تسجيل الافلاس خطة دعم مالي معتمدة من قبل الاتحاد الدولي للعبة.

وسيتابع منتخبا الرجال والسيدات في لعبتي روغبي 15 “لاعبا” وروغبي 7 “المنافسة بشكل طبيعي” بعد عودة المنافسات اثر انتهاء الوباء.

وقالت رئيسة الاتحاد الاميركي باربرا اوبراين “في حين ان الصورة الراهنة أكبر بكثير من الروغبي، نبقى مركزين مع المعنيين والمشجعين على الجهود المستمرة نحو مجتمع روغبي متوازن حيث يمكن للعبة ان تنمو حقا”.

واصبحت الولايات المتحدة الدولة الاكثر تأثرا بالوباء، مع نحو 164 الف اصابة وأكثر من 3 آلاف حالة وفاة.