مدير جامعة المجمعة: الطلاب والطالبات محور العملية التعليمية ومحط اهتمامنا

أكد مدير جامعة المجمعة نائب رئيس مجلس الجامعة الدكتور خالد بن سعد المقرن ان الطلاب والطالبات هم محور العملية التعليمية، ومحط اهتمامنا، وثمرة كل الجهود التي نفخر بها.

وقال الدكتور المقرن خلال ترأسه اليوم الجلسة الخامسة للمجلس للعام الجامعي 1440 / 1441هـ، كأول اجتماع افتراضي للمجلس، وذلك تماشياً مع الإجراءات الاحترازية المتخذة بشأن فايروس كورونا، بحضور الأمين العام لمجلس التعليم العالي الدكتور محمد بن عبدالعزيز الصالح، ووكلاء الجامعة وعمداء الكليات والعمادات المساندة، قال نسعى جميعاً لما فيه مصلحة ابناءنا وبناتنا الطلاب والطالبات، ونطمئنهم بأنه تم توجيه جميع الأخوة والأخوات أعضاء هيئة التدريس – تماشياً مع الظروف الراهنة وتقديراً لتفاعلهم – بتهيئة أفضل الظروف لهم للرفع من مستوى تحصيلهم العلمي مع مراعاة أن لا يؤثر على معدلاتهم سلبياً، ولا تكون الإجراءات عائقاً لهم، بل دافعاً لتميزهم، مشيرا إلى الظروف الاستثنائية التي تمر بها بلادنا الغالية، وما استمعنا إليه في كلمة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – من مضامين توضح قيمة المواطن السعودي ومدى الاهتمام بصحته وسلامته، وتطمينه للمواطن والمقيم بما قامت به الدولة من إجراءات، وتوجيهه المباشر للجميع بالمشاركة في تحمل المسؤولية خلال هذه المرحلة التاريخية، وما نشاهده من تكاتف جميع جهات الدولة في سبيل تجاوز هذه الأزمة، وما تبذله وزارة التعليم من جهود عظيمة أمر يدعو للفخر والاعتزاز، مقدماً شكره لجميع منسوبي الجامعة على ما أبدوه من تعاون في تطبيق الإجراءات الوقائية، وما قدمته جميع وحدات الجامعة من مبادرات تصب في هذا الجانب.بعد ذلك تمت مناقشة الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال، واتخذ حيالها عدداً من القرارات والتوصيات، من أبرزها: الموافقة على إنشاء مختبر الفحص والمعايرة، واعتماد الدليل التنظيمي له، والموافقة على خطة القبول للعام الجامعي القادم 1442 / 1443هـ، مع الموافقة على عدد من التعاقدات والتعيينات والتفرغ العلمي لعدد من أعضاء هيئة التدريس، إلى جانب إصدار عدد من التوصيات بخصوص آلية الاختبارات النهائية للفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي 1441هـ، واعتماد الميزانية التقديرية لعمادة البحث العلمي ومراكز البحوث للعام المالي 2020م، وتزويد مجلس الجامعة بالتقارير الدورية للتعليم عن بُعد لمختلف كليات الجامعة، وكذلك طلب الموافقة على الدعم المقدم من صندوق التعليم العالي الجامعي لإنشاء معامل الذكاء الاصطناعي بالجامعة.