مصرف الإنماء وجمعية عناية يطلقان مبادرة لمكافحة انتشار كورونا لمرضى الفشل الكلوي

تماشياً مع جهود الدولة حفظها الله، اتفق مصرف الإنماء والجمعية الخيرية لرعاية المرضى “عناية” على تفعيل مبادرة غسيل الكلى في المنازل، وتجهيز سيارات مخصصة لممن تتطلب حالتهم الصحية النقل لمراكز غسيل الكلى، من أجل إجراء عمليات غسيل الكلى، حيث يقوم مصرف الإنماء بالدعم المادي في حين تتولى جمعية “عناية” الترتيبات الطبية اللازمة للمرضى من ذوي الاحتياجات الصحية وكبار السن، خصوصاً وأن مريض الكلى يعاني بشكل عام من نقص المناعة، مما يجعلهم عرضة للإصابة بفيروس كورونا الجديد لا سمح الله أكثر من غيرهم.

ويأتي هذا التعاون بين القطاع الخاص والقطاع الخيري، ليمثل أحد صور التكافل المجتمعي في ظل الظروف الراهنة والتي يمر بها العالم أجمع، وتتوافق أهداف هذه المبادرة مع ما تشهده المملكة العربية السعودية من إجراءات احترازية متقدمة ومتميزة يشهد العالم لها، وستمكن هذه المبادرة جمعية “عناية” على رفع وزيادة عدد المستفيدين من عمليات غسيل الكلى في المنازل، وتشمل الفئات الأكثر احتياجا لهذه الخدمة من مواطنين ومقيمين، وزيادة أعداد المستفيدين من خدمات غسيل الكلى في المنازل تأتي متوافقة وسط الاحترازات الصحية المتخذة وتتماشى مع الحملة التوعوية تحت عنوان (كلنا مسؤول) والتي تهدف لتقليل تنقلات الأفراد، حماية لهم ومنعاً لإصابتهم لا سمح الله بهذا الفايروس.

وأشاد معالي الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز السويلم، رئيس مجلس إدارة الجمعية الخيرية لرعاية المرضى “عناية”، بالدعم المقدم من مصرف الإنماء للجمعية لتنفيذ (مبادرة غسيل الكلى بالمنازل) وقال إن مصرف الإنماء يعد أحد شركاء عناية الداعمين لمشاريعها وبرامجها بما يحقق استدامتها المالية واستمرارية تقديم خدماتها للمستفيدين من ذوي الدخل المحدود، وأضاف السويلم أن مبادرة غسيل الكلى مبادرة أطلقتها جمعية عناية لإجراء غسيل الكلى للمرضى الذين يعانون من الفشل الكلوي ويتعذر عليهم الذهاب إلى مراكز غسيل الكلى سواء من ذوي الاحتياجات الخاصة وكبار السن والذين يعانون من الأمراض المزمنة، لافتاً أن هذه المبادرة تأتي مساندة لجهود الدولة في التصدي لجائحة كورونا.

من جانبه ذكر الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لمصرف الإنماء سعادة الأستاذ عبد المحسن بن عبد العزيز الفارس، أن هذا الدعم يأتي من مصرف الإنماء كجزء من أنشطة المصرف الخاصة بخدمة المجتمع، وتأتي (مبادرة غسيل الكلى بالمنازل) في هذا الوقت تحديدا لدعم وتعزيز جهود الدولة الكبيرة والمميزة في مكافحة انتشار فايروس كورونا الجديد، عن طريق تقديم الدعم المالي لمشروع خيري مهم ينفذ عن طريق جمعية “عناية” لخدمة اكبر عدد ممكن من المواطنين والمقيمين من ذوي الاحتياجات الخاصة، ولاسيما أصحاب الدخل المحدود وكبار السن، وتمكين جمعية “عناية” من خدمة أكبر عدد ممكن من مرضى غسيل الكلى عافاهم الله وشفاهم، واختتم سعادته بقوله حفظ الله وطننا الغالي وجميع المواطنين والمقيمين في هذا الوطن المعطاء المملكة العربية السعودية من كل سوء ومكروه، سائلاً الله عز وجل ان يبارك في الجهود ويرفع هذه الآفة عاجلاً عن بلادنا وعن دول العالم أجمع.

الجدير بالذكر أنه في ظل ظروف الانتشار السريع لفيروس كورونا الجديد على المستوى العالمي، تتكاتف كثير من القطاعات والجهات للتصدي لهذه الآفة وتعمل جنباً إلى جنب، ويحرص مصرف الإنماء على الإسهام في المشاريع والمبادرات النوعية ذات النفع العام والمتعدي لتصل لأكثر شرائح المجتمع.