ممرضة بريطانية ترقد في نفس الوحدة التي عملت فيها بكورونا

ترقد الممرضة البريطانية، أريما ناسرين بسبب إصابتها بفيروس كورونا في وحدة العناية المركزة في مستشفى مدينة والسال في شمال غربي إنجلترا والذي تعمل فيه منذ 16 عاما في خدمة المرضى والعناية لهم . وأكد طبيب في المستشفى أن زميلته ،البالغة من من العمر ( 36 عاما) وهي أم لثلاثة أطفال في حالة حرجة، وقال حالتها “تدهورت بسرعة كبيرة” في غضون 24 ساعة .

وظهرت على أريما أعراض فيروس كورونا منذ 10 أيام من ارتفاع درجة الحراراة والسعال وهزال الجسم، وجاءت نتائج اختبارها الجمعة الماضية إيجابية  من اصابتها بفيروس كورونا -كوفيد١٩- . وأكدت شقيقتها أن أريما في حالة حرجة، بعد إصابتها بالالتهاب الرئوي الحاد مشيرة إلى أن أريما كانت دائما تتطلع  لأن تصبح ممرضة منذ أن كانت مراهقة، بعدما أخذت على عاتقها رعاية جدتها التي أصيبت بسكتة دماغية.

وقالت إن شقيقتها كانت دائما في الخطوط الأمامية واعتنت بصحة الكثيرين، .ولم تكن تعاني من مشكلات صحية في السابق، لكنها الآن تكافح من أجل حياتها بعد إصابتها بفيروس كورونا٫. ويوضح وضع  الممرضة المخاطرة التي يواجهها العاملون في القطاع الصحي