إصابة اسطورة الكرة الإيطالية مالديني ونجله بفيروس كورونا

أعلن نادي ميلان الايطالي لكرة القدم، السبت، إصابة أسطورته باولو مالديني ونجله دانيال بفيروس كورونا المستجد.
وكتب ميلان في بيان “يؤكد ميلان أن مديره التقني باولو مالديني كان على اتصال بشخص مصاب بفيروس كورونا وبدأ يظهر عوارض الفيروس. تم إخضاعه لاختبار الكشف عن الفيروس أمس وجاءت النتيجة ايجابية. كما كان الاختبار إيجابيا أيضا لابنه دانيال، مهاجم فريق الشباب في ميلان والذي كان يتدرب سابقا مع الفريق الأول”.

وأشار البيان إلى أن باولو ودانيال أنهيا فترة حجر صحي لمدة أسبوعين في المنزل دون اتصال بالآخرين، وسيبقيان في الحجر حتى الشفاء السريري.
وبهذا ترتفع نسبة الإصابة بالفيروس بين لاعبي الكرة الإيطالية فقد سبق لنادي يوفنتوس أن أعلن إصابة ثلاثة من لاعبيه بفيروس كورونا، وهم الأرجنتيني باولو ديبالا مهاجم يوفنتوس، حامل لقب الدوري الإيطالي في المواسم الثمانية الأخيرة، ولاعب خط الوسط الفرنسي بليز ماتويدي والمدافع دانييلي روغاني الذي كان أول لاعب كرة قدم في إيطاليا يصاب بالفيروس.
والخميس الماضي ترك الهداف الأرجنتيني غونزالو هيغواين الحجر الصحي الذي يطبقه فريقه يوفنتوس الإيطالي بعد اكتشاف إصابة ماتويدي وروغاني بفيروس كورونا، وذلك من أجل العودة إلى بلاده بحسب ما أفادت وسائل الإعلام المحلية.
وكشفت صحيفة “غازيتا ديلو سبورت” أيضا بأن لاعبي الوسط الألماني سامي خضيرة والبوسني ميراليم بيانيتش غادرا إيطاليا للتواجد إلى جانب عائلتيهما، في حين بقي النجم كريستيانو رونالدو في البرتغال حيث كان يزور والدته المريضة، وهو في عزلة اختيارية مع عائلته.
وتعتبر إيطاليا من أكثر الدول تأثرا بفيروس كورونا المستجد، إذ بلغ عدد الوفيات أكثر من 4825 آلاف شخص، فيما أبلِغَ حتى الآن عن أكثر من 53 ألف إصابة.