ممرضة بريطانية تبكي.. لم تجد ما تأكله بعد 48 ساعة عمل

الجزيرة – أسامة الزيني

حثت ممرضة رعاية حرجة بريطانية، لم تتمكن من شراء الأطعمة الأساسية بعد مناوبة لمدة 48 ساعة، المتسوقين على التوقف عن تجريد أرفف الأسواق من المواد التموينية بسبب جائحة الفيروس التاجي.

وفي نداءها المفجع، أوضحت دون بيلبرو (51 سنة) من يورك، بعدما أكملت للتو فترة عمل طويلة ومرهقة، أنها زارت متجرها الكبير لالتقاط المواد الغذائية الأساسية لليومين التاليين فاكتشفت عدم وجود فواكه أو خضراوات تساعدها على الحفاظ على حياة صحية وسط تفشي COVID-19.

وظهرت الممرضة في مقطع فيديو على منصة فيسبوك، نقلته صحيفة الديلي ميل، تتحدث من مقعد سيارتها لتقول لمواطنيها: “لقد خرجت للتو من السوبر ماركت. ليس هناك فاكهة أو خضار .. أنا ممرضة رعاية حرجة وانتهيت للتو من 48 ساعة من العمل وأردت فقط الحصول على بعض الأشياء لمدة 48 ساعة مقبلة. لا توجد فواكه، لا توجد خضراوات وأنا لا أعرف كيف من المفترض أن أبقى بصحة جيدة. هؤلاء الأشخاص الذين يقومون فقط بتجريد الرفوف لديهم أغذية أساسية ينبغي إيقافهم لأن الناس مثلي سيهتمون بك عندما تكون في أدنى مستوياتك.. توقف من فضلك!”

وبعد مشاركة الفيديو المؤثر، غمرت السيدة بيلبرو رسائل الدعم من الأصدقاء والأحباء المهتمين، حيث قدم لها بعضهم بعض العناصر الغذائية الخاصة بهم.

وكتب أحد الأشخاص: “أنا آسف للغاية لرؤيتك مستاءة. المهمة التي تقومين بها مهمة جدًا للعديد من الناس، وغير عادل أبدا أن تكوني في آخر من يحصل على الطعام المغذي الذي تحتاجينه للبقاء بصحة جيدة والاستمرار في القيام بهذه المهمة المهمة.”

وأضاف مستخدم آخر: “نشاطرك مشاعر الحب ونشد من أزرك”.

في مكان آخر عرض شخص آخر على الممرضة بعض البقالة الخاصة به، وقال لها: ‘فليباركك الله، من فضلك لا تبكي! أنا في عزلة ولكن لدي كيس من البطاطا والجزر والبطيخ الذي يمكنك الحصول عليه. يمكنني تركها على عتبة بيتي لك، معبأة مرتين! كوني بخير. من فضلك لا تبكي.