الدوري الإنكليزية يتبرع بخمسين مليون جنيه للأندية المنكوبة

أعلن دوري كرة القدم الانكليزية “إي إف إل” التبرع بخمسين مليون جنيه استرليني “58 مليون دولار أميركي”، لمساعدة الأندية المنكوبة مالياً خلال فترة الإغلاق بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد.

وتم تعليق أنشطة الدوريات المحلية، في محاولة لفرملة تفشي فيروس “كوفيد-19” السريع الانتشار.

ومن المتوقع عدم استئناف المباريات على الأقل قبل 3 نيسان/ أبريل المقبل، وهو الموعد الذي اتفق على تحديده “إي إف إل” ورابطة الدوري الممتاز “بريميرليغ”.

ويبحث الدوري المسؤول عن المستويات الثاني، الثالث والرابع عن مساعدة الأندية المتواضعة بسبب تعثرها المالي جراء الازمة المستجدة وارجاء الموسم.

وتخشى بعض الأندية من تعرضها للإفلاس، بحال عدم استئناف عجلة الدوريات قبل الصيف المقبل.

وكانت الشؤون المالية من بين المواضيع التي تمت مناقشتها الاربعاء في اجتماع مجلس ادارة دوري كرة القدم الانكليزية “إي إف إل”، حيث تم الاتفاق على خطة لتحفيف العبء المالي على الاندية التي تعاني ضائقة مالية في “تشامبيونشيب” “المستوى الثاني”، “ليغ 1” “المستوى الثالث” و”ليغ 2″ “المستوى الرابع”.

جاء في بيان الدوري “كجزء من تخطيط الطوارئ المستمر للدوري، استمع مجلس الادارة الى تعليقات وملاحظات أندية إي إف إل، قبل مناقشة عدد من المسائل من بينها الوضع المالي الراهن والتداعيات، التأمين، أمور تنظيمية وترتيبات النقل التلفزيوني”. وأضاف “تركّزت المناقشات على الإعانة المالية للاندية على المدى القصير، وفيما لا يوجد حل واحد، يجب وضع تدابير فورية للمساعدة بمبلغ مالي إغاثي قصير الامد بقيمة 50 مليون جنيه استرليني”.

ويراجع الدوري تهديد وتأثير الفيروس من خلال فريق عمل متخصص، وهو ملتزم بانهاء الموسم إذا أمكن.

جاء في البيان “يكمن الهدف الأساسي، من أجل حماية نزاهة السابقة، بانهاء ناجح لموسم 2019-2020، مع مراعاة الاولوية القصوى للصحة”.