فيروس كورونا قد يحرم ليفربول من التتويج بلقب الدوري الإنجليزي

أشارت تقارير صحفية إلى أن ليفربول قد لا يتوج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز في حال إلغاء المسابقة بسبب تفشي فيروس كورونا.
وذكرت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية اليوم الجمعة إن فريق المدير الفني الألماني يورغن كلوب لا يضمن أنه سيتوج باللقب بسبب تفشي فيروس كورونا.
ونقلت الصحيفة عن ”تيلغراف“ أنه لا يوجد تنظيم محدد لحسم اللقب في حال حدوث هذا السيناريو بإيقاف المسابقة بسبب تفشي فيروس كورونا في حال عدم اكتمال المباريات الـ38 الكاملة للمسابقة وبالتالي عدم هبوط الأندية الثلاثة صاحبة المراكز الأخيرة عند توقف المسابقة.
وقد أصيب أكثر من 80.000 شخص في حوالي 50 دولة بالفيروس حتى الآن – مع تأكيد وفاة 2800 شخص.
واتخذت حكومة سويسرا قرارا يوم الجمعة بإلغاء جميع الأحداث التي يشارك فيها ألف شخص أو أكثر في جهودها لمعالجة هذا المرض، مع إلغاء جميع مباريات كرة القدم الأسبوع المقبل.
وفي حال قررت رابطة الدوري الممتاز اتخاذ هذه الخطوة بعد نصيحة حكومة بريطانيا فقد لا يتوج ليفربول بلقبه الأول للمسابقة منذ 30 عاما.
ويتبقى لليفربول 11 مباراة على نهاية المسابقة التي يتصدرها بفارق 22 نقطة عن مانشستر سيتي أقرب منافسيه وحامل اللقب.
لكن الفيروس ينتشر بسرعة في جميع أنحاء أوروبا وزاد من المخاوف من أن حكومة المملكة المتحدة قد ”تختار إلغاء الأحداث الرياضية لمدة شهرين“ ومنها بالطبع الدوري الممتاز.
وفي حالة تعليق الأحداث الرياضية أو إلغائها، تشير التقارير إلى أنه من المحتمل إجراء ”محادثات أزمة“ لتحديد ما إذا كانت الجولات الـ 27 السابقة كافية لتحديد البطل والأندية الهابطة.
وفاز ليفربول بـ 26 مباراة حتى الآن في موسم مذهل لم يخسر خلاله أي مباراة وتعادل مرة واحدة مع مانشستر يونايتد في أولد ترافورد.
ويحتاج ليفربول للفوز بأربع مباريات فقط للتتويج باللقب، وأي خطوة لإبعاده عن لقبه الأول منذ 1990 ستكون مثيرة للجدل إلى حد كبير.
وارتفعت حالات الإصابة بفيروس كورونا في المملكة المتحدة إلى 19 حالة، وهناك مخاوف متزايدة من ضرورة تأجيل الأحداث الجماهيرية حتى لا تتفاقم الأزمة.