فرقة “بي تي إس” تلغي 4 حفلات في سيول بسبب “كورونا”

أعلنت فرقة البوب الكورية الجنوبية “بي تي إس” الجمعة إلغاء أربع حفلات كان من المقرر إقامتها في سيول في نيسان/أبريل بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

وبلغ عدد المصابين بفيروس كورونا الجمعة في كوريا الجنوبية 2022 شخصا، بعد تسجيل 256 حالة إضافية في هذا البلد الذي يُعتبر الأكثر تضررا من الفيروس بعد الصين، بؤرة الوباء حيث ظهر للمرة الأولى في أواخر كانون الأول/ديسمبر.

ويبلغ عدد الوفيات في كوريا الجنوبية جراء الفيروس 13 حتى الآن.

وقالت وكالة “بيغ هيت إنترتينمنت” التي تتولى إدارة أعمال فرقة البوب الكورية الجنوبية الشهيرة، في بيان “نأسف لإعلان” إلغاء الحفلات الموسيقية التي كانت ستحييها الفرقة في سيول في الفترة ما بين 11 و19 نيسان/أبريل في استاد سيول الأولمبي الذي استضاف دورة الألعاب الأولمبية للعام 1988 وكان من المقدر أن يحضرها “أكثر من 200 ألف شخص”.

وأوضحت الوكالة في بيانها أنه “لم يكن هناك مفر” من إلغاء الحفلات لأنه “من المستحيل في هذه المرحلة التنبؤ بحجم الوباء” ما يولد الكثير من عدم اليقين بالنسبة إلى منظمي الحفلات والرواد.

وعقدت الفرقة مؤتمرا صحافيا الاثنين للترويج لألبومها الجديد “ماب أوف ذي سول: 7”.

ويشير الرقم 7 إلى عدد أعضاء الفرقة وعدد السنوات التي مرّت على انطلاقتها.

وتعدّ فرقة “بي تي إس” ظاهرة موسيقية عالمية، فهي أول مجموعة كورية لموسيقى البوب تصل إلى الولايات المتحدة وبريطانيا، وأقامت العديد من الحفلات المحجوزة بالكامل في لوس أنجليس وشيكاغو ولندن وفرنسا.