العراق يعلن أول إصابة بكورونا في بغداد

أعلنت وزارة الصحة العراقية تسجيل أول حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد في بغداد، ليصل إجمالي الإصابات المؤكدة في البلاد إلى 6 حالات فيما اتخذت السلطات مجموعة من التدابير الجديدة لاحتواء تفشي المرض.

وقال المتحدث باسم الوزارة في بيان “تعلن وزارة الصحة اكتشافها لحالة لشاب في بغداد مصاب بفيروس كورونا كان قد عاد للعراق من إيران” حيث أودى الوباء بحياة 19 شخصا، مضيفا “أن “الشاب راجع أحد المؤسسات الصحية في بغداد وأخذت له الفحوصات المختبرية وتم الحجر عليه وتبين فيما بعد أن نتيجة الفحوصات المختبرية موجبة وهو حاليا بصحة جيدة في أحد المستشفيات ببغداد وتم اتخاذ كافة الإجراءات المطلوبة لمتابعة حالته وحسب اللوائح الصحية العالمية”.

والحالات الستة المؤكدة في العراق جميعها عائدة من ايران المجاورة وهي مقصد سياحي شهير للعراقيين الذين يزورون البلاد لتلقي العلاج الطبي. وتعاني المستشفيات العراقية من نقص كبير في المستلزمات ومن سوء الخدمات ولديها أقل من 10 أطباء لكل 10 آلاف شخص، حسب منظمة الصحة العالمية.