أمير نجران: الأوامر الملكية خطوات أسرع نحو رؤية ٢٠٣٠

أكد صاحب السمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد، أمير منطقة نجران، أن الأوامر الملكية وما تضمنته من تنظيمات مفصلية، يعكس تسارع الخطوات التطويرية التي تتخذها القيادة الحكيمة ـ أيدها الله ـ لتحقيق رؤية المملكة ٢٠٣٠ وبرامجها، خصوصًا التحول الوطني، وجودة الحياة، وتنمية القدرات البشرية، وتطوير القطاع المالي، وصندوق الاستثمارات العامة.
وقال سموه في تصريح له عقب صدور الأوامر الملكية: “إن تحويل الهيئة العامة للسياحة، والهيئة العامة للرياضة، والهيئة العامة للاستثمار إلى وزارات، يؤكد توجّه القيادة لتنمية هذه المجالات، بمنحها مقعدًا في مجلس الوزراء، لتكون ذات صفة أقوى اعتباريًّا، وباختصاصات أكثر شمولاً “.
وأشار سمو الأمير جلوي بن عبدالعزيز إلى أن الأمر الملكي بضم وزارة الخدمة المدنية إلى وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، لتشكل وزارة واحدة باسم “الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية”، يضمن وحدة الإجراءات بين القطاعين العام والخاص، وينظم مسارات التوظيف والعمل، فضلاً عن دعمه برنامج التخصيص ضمن برامج الرؤية.
وسأل سموه المولى أن يحفظ لهذا الوطن قادته، وأن يوفق الوزراء ومساعديهم، المعينين والمكلفين، لخدمة الدين ثم الملك والوطن، وتحقيق تطلعات ولاة الأمر ـ أعزهم الله ـ تجاه المواطن الكريم.