جمال وعلاء مبارك ينعيان والدهما بعبارة مؤثرة من أحد خطاباته

نعى جمال وعلاء والدهما الرئيس المصري الأسبق حسني مبارك الثلاثاء عن 91 عاما حيث توفي مستشفى عسكري.
وكتب علاء مبارك نجل الرئيس الأسبق في حسابه الموثق على تويتر “إنا لله وإنا اليه راجعون، انتقل إلى رحمة الله صباح اليوم والدي الرئيس مبارك. اللهم أعفو عنه وأغفر له وارحمه”.
كما نشر فيديو يحمل صورة والده، ومقطعا مسجلا من خطابه في فبراير 2011، والذي قال فيه إنه يعتز بما قضاه في خدمة مصر وشعبها، حيث عاش فيها وحارب من أجلها ودافع عن أراضيها وسيادتها ومصالحها وعلى أرضها يموت.
ونشر حساب يحمل اسم جمال محمد حسني مبارك على تويتر نعيا يقتبس فيه أيضا من خطاب والده ويقول “إن هذا الوطن العزيز هو وطني فيه عشت وحاربت من أجله وعلى أرضة أموت وسيحكم التاريخ على وعلى غيري بما لنا وما علينا. إن الوطن باق والأشخاص زائلون. إنا لله وانا إليه راجعون”.
وأشار جمال في تغريدة أخرى أن الجنازة الأربعاء الساعة 2 ظهرا في مسجد المشير والعزاء الجمعة بعد صلاة المغرب بالمسجد ذاته.
ولم تعلن السلطات حتى الآن إن كانت ستقيم جنازة عسكرية لمبارك لكن مسؤولا كبيرا في الدولة قال لفرانس برس أنه سيكون هناك “جنازة عسكرية وفقا للقانون بحضور رسمي رفيع المستوى”.
ونعت الرئاسة المصرية والقيادة العامة للجيش المصري وفاة “أحد قادة وابطال حرب أكتوبر المجيدة 1973”.
كما أعلنت الرئاسة “الحداد العام في جميع أنحاء الجمهورية لمدة ثلاثة أيام اعتبارا من الأربعاء”.