اليابان تؤجل مباريات الدوري حتى منتصف مارس بسبب كورونا

أعلنت رابطة الدوري الياباني لكرة القدم الثلاثاء إرجاء كل المباريات بما يشمل مسابقة الكأس، حتى 15 مارس، على خلفية المخاوف من تفشي فيروس كورونا المستجد، والتي تؤثر على سلسلة أحداث رياضية حول العالم.

وأتى هذا الإعلان بعد ساعات من إرجاء سبع مباريات في مسابقة كأس اليابان لكرة القدم كانت مقررة الأربعاء. وأكدت الرابطة “تعاونها الكامل” مع الإجراءات الوقائية التي تتخذها السلطات سعيا للحد بأكبر قدر من التجمعات لتفادي تفشي الفيروس.

وسبق للدولة الآسيوية التي تستعد عاصمتها طوكيو لاستضافة الأولمبياد الصيفي أواخر يوليو المقبل، أن اتخذت سلسلة إجراءات بشأن أحداث رياضية تقيمها بسبب المخاوف من الفيروس، أبرزها إلغاء مشاركة نحو 38 ألف هاوٍ في ماراتون طوكيو المقرر في الأول من مارس.

وأفادت وسائل الإعلام اليابانية الثلاثاء عن وفاة رجل ثمانيني من ركاب سفينة الرحلات الترفيهية “دايموند برنسيس” التي تخضع لإجراءات حجر صحي بسبب إصابات بفيروس كورونا المستجد على متنها، وهو رابع شخص تسجل وفاته، بينما تأكدت إصابة نحو 700 شخص غادروا السفينة الراسية بالقرب من يوكوهاما بجنوب طوكيو ونقلوا إلى مستشفيات.

وانعكس تفشي الفيروس فوضى على روزنامة العديد من الأحداث الرياضية حول العالم. ومنها في إيطاليا حيث أرجئت مباريات من دوري كرة القدم وستقام أخرى هذا الأسبوع خلف أبواب موصدة أيضا.

وفي كوريا الجنوبية، أعلن ناديان محليان انهما سيخوضان مباراتين ضمن مسابقة دوري أبطال آسيا في كرة القدم الشهر المقبل خلف أبواب موصدة، على خلفية تفشي الفيروس.