وفاة عميد سن البشرية بين الذكور عن 112 عاما

توفي ياباني يبلغ 112 عاما حاز لقب عميد سن البشرية في وقت سابق من هذا الشهر، وفق ما أعلن مسؤول محلي الثلاثاء.

وقد توفي شيتيستو واتانابه المولود في الخامس من مارس 1907 في نيغاتا في شمال غرب اليابان الأحد في دار الرعاية حيث يعيش، على ما أوضح المصدر نفسه.

وتأتي هذه الأخبار بعد أقل من أسبوعين من دخول واتانابه موسوعة غينيس للأرقام القياسية.

وقال الياباني وهو أب لخمسة أولاد عند تسلمه شهادة الموسوعة أن سر عمره المديد هو “الابتسامة الدائمة”، مشيرا إلى أن لديه ضعفا على السكاكر والحلويات إلا أن ذلك لم يؤثر على صحته على ما يبدو.

وأصبح إيساكو توموي البالغ 110 سنوات أكبر رجل في اليابان وفقا لوكالة “جيجي برس”، وكان صاحب اللقب السابق الياباني ماسازو نوناكا توفي الشهر الماضي عن 112 عاما و266 يوما.

وتعد اليابانية كانيه تاناكا عميدة سن البشرية بين الجنسين وهي احتفلت الشهر الماضي ببلوغها 117 عاما. ويسجل في اليابان متوسط عمر متوقع هو من الأعلى في العالم وتضم البلاد أكثر من 70 ألف معمر تجاوزوا سن المئة فيما يصل عدد السكان الإجمالي إلى نحو 126 مليون نسمة.

وتشهد البلاد تراجعا كبيرا في نموها السكاني، أما العمر القياسي المطلق في صفوف الرجال فهو 116 عاما وكان مسجلا باسم الياباني جيرويمون كيمورا الذي توفي العام 2013 بعيد احتفاله ببلوغه 116 عاما. وتفيد موسوعة “غينيس” بأن الرقم القياسي لأطول عمر يمكن إثباته رسميا مسجل باسم الفرنسية جان كالمان التي توفيت العام 1997 عن 122 عاما و164 يوما.