“تراحم”: إستراتيجية لرسم خارطة الطريق لخدمة نزلاء السجون والمفرج عنهم

كشف الأمين العام للجنة الوطنية لرعاية السجناء والمفرج عنهم وأسرهم “تراحم” تركي بن عبدالله البطي، ان “تراحم” بدأت مشروع الخطة الإستراتيجية لرسم خارطة طريقها المستقبلي بما يحقق الريادة العالمية.

واكد البطي أن المرحلة القادمة تتطلب التكاتف بين الجميع من إدارات في الأمانة العامة واللجان الفرعية وذلك لتحقيق الأهداف الاستراتيجية المرسومة لخدمة فئة السجناء والمفرج عنهم وأسرهم، وان “تراحم” حريصة على الرقي بخدماتها والإسهام في بناء وتنمية قدرات مستفيديها ليكونوا عناصر فاعلين في مجتمعهم، مشدداً على أن الجميع في “تراحم” يعيّ أهمية الاستراتيجية الجديدة 2020 – 2025م في تحقيق مرحلة التمكين للفئة المستفيدة، التي بلا شك ستسهم في تطوير إمكانياتهم وتوسيع مداركهم.

وأوضح الأمين العام، أن اللجنة تقدم خدماتها لأكثر من 11 ألف أسرة، من خلال تقديم خدمات مادية وتدريبية وتأهيلية للسجناء وأسرهم، وذلك بالشراكات مع القطاع الخاص بتوقيع اتفاقيات شراكة مع جهات متخصصة لتقديم الخدمة، التي ينعكس آثرها على المستفيد وأسرته، مشيرا إلى أن اللجنة تلقى دعما كبيرا من مجلس الإدارة برئاسة معالي وزير العمل والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد الراجحي، مبيناً أن هذا الدعم سيكون له أثر كبير على مستقبل اللجنة وخططها الطموحة, مؤكداً سعيهم لتحقيق أعلى فائدة للمجتمع عبر مشاريعها وخدماتها المتنوعة التي تقدمها.