كشافة المملكة تُشارك العالم الكشفي الاحتفاء بـ “يوم المؤسس” غداً

تُشارك جمعية الكشافة العربية السعودية العالم الكشفي غداً السبت الاحتفاء بيوم ” مؤسس الحركة الكشفية ” اللورد روبرت ستيفنسون سميث بادن باول، الذي يصادف الـــ 22 من شهر فبراير كل عام كشخصية سلام تبحث عنه من خلال مبدأ المؤاخاة الموجودة في الحركة الكشفية، ويُظهر اهتمام أكثر من 170 جمعية كشفية وإقليم في مختلف بلدان العالم والمهتمين بالحركة الكشفية بها كحركة تربوية تعتمد في كثير من أعمالها على اللعب وحياة الطبيعة والخلاء وهو ما جعل حوال 50 مليون شخص ينضمون لها.

وأوضح الأمين العام لجمعية الكشافة العربية السعودية الدكتور صالح بن رجاء الحربي، أن الاهتمام بهذه المناسبة يأتي انطلاقاً من اهتمامات المؤسس بقضية السلام والأخوة بين الشعوب، حيث جعل من الكشفية مكاناً تلتقي فيه جميع الشعوب وتتوحد من أجل السلام والعيش المشترك، وهو ما يتسق مع أهداف ورسالة المشروع الكشفي العالمي “رسل السلام” الذي انطلق من المملكة العربية السعودية عام 2011.

وأكد الدكتور الحربي أن رؤية المشروع الكشفي “رسل السلام” أن يصبح على الأقل ثلثا عدد الكشافين في جميع أنحاء العالم رسلاً للسلام فاعلين وبمقدورهم تغيير هذا العالم إلى ماهو أفضل، وتقديم رسائل السلام إلى ما يقارب 200 مليون إنسان على الأقل في جميع أنحاء العالم.