فيروس كورونا يسدد ضربة لعائدات شركة أيرفرانس

أعلنت مجموعة الطيران الفرنسية ـ الهولندية “أير فرانس- كي إل إم” الخميس أن فيروس كورونا المستجد سدد ضربة لعائداتها في 2020، وكشفت بشكل منفصل عن تراجع أرباحها لعام 2019.

وقالت المجموعة في بيان “بافتراض الاستئناف التدريجي للعمليات “الكاملة” اعتبارا من أبريل فإن الضربة الناجمة عن وباء كوفيد-19 على العائدات التشغيلية تقدر بما بين 150 إلى 200 مليون يورو بين فبراير وأبريل”.

وتأتي تقديرات المجموعة في أعقاب تراجع الأرباح الصافية بنسبة 31 بالمئة وصولا إلى 290 مليون يورو “313 مليون دولار” بسبب تراجع عمليات الشحن وارتفاع أسعار الوقود.

ومنذ مطلع العام أجبر تفشي فيروس كورونا المستجد شركات طيران كبرى منها بريتش أيرويز وأميركان أيرلاينز وأير كندا وأيرفرانس- كي إل أم ولوفتهانزا ويونايتد وكوانتاس ودلتا، على تعليق آلاف الرحلات إلى الصين.

وقد تسبب الأزمة بتراجع إجمالي لعائدات شركات الطيران في العالم بما بين أربعة إلى خمسة مليارات دولار، وفق ما ذكرت المنظمة الدولية للطيران المدني الأسبوع الماضي.

وتشير الأرقام الأخيرة الواردة من الصين إلى أن أكثر من 74 ألف و500 شخص في العالم أصيبوا بالفيروس الذي رصد للمرة الأولى في مقاطعة هوباي بوسط الصين، فيما توفي 2118 شخصا ثمانية منهم خارج الصين.