مدرب الاتحاد الجديد يعد بتصحيح مسار العميد في الدوري

وعد المدرب الجديد لفريق الاتحاد  البرازيلي فابيو كاريلي الأربعاء بتكثيف العمل لتطوير الفريق وتصحيح مساره، مشددا على أهمية المرحلة المقبلة.

وقال كاريلي في المؤتمر الصحافي الذي عقده نادي الاتحاد لتقديمه لوسائل الاعلام “نعلم صعوبة المباريات المتبقية لنا في الموسم الحالي واعد الجماهير بالعمل المميز في كل المباريات المتبقية لنا، سأسعى جاهدا لتكوين فريق مقاتل ولن نستسلم أمام كل الصعوبات من أجل تصحيح مسار الفريق في جدول الدوري الموسم الحالي”.

وأضاف “الاتحاد سوف ينهض من الكبوة التي تعرض لها”، مشيرا الى أنه قبل عرض الاتحاد وهو يعلم “ظروف النادي وأن الموسم المقبل سيكون أفضل للفريق”.

وتابع “عقدي مع الاتحاد يستمر حتى حزيران/يونيو 2021، وسوف استغل تواجدي للتحضير مبكرا للموسم المقبل وتحديد اهدافنا لجني ثمار الموسم الجديد”.

وابدى كاريلي سعادته بالعودة للعمل مجددا في مدينة جدة وتدريب نادي الاتحاد بعدما أشرف على تدريب الوحدة عام 2018 قبل ان يتركه في كانون الأول/ديسمبر للعودة إلى تدريب كورينثيانز، لافتا الى أنه كان يتمنى أن يتواجد مع الفريق منذ انطلاقة الموسم وان تواجده مبكرا سيسهل عليه التعرف على اللاعبين عن قرب.

وأكد “احترم الفروقات الشخصية والمهارات الفردية لكل لاعب وسوف اركز على استخراج افضل الامكانيات لدى عناصرنا، وسأعمل خلال الفترة الحالية على ترابط الخطوط، وتطوير مهارات اللاعبين فنيا وتقنيا، وإظهار إمكانيات جميع اللاعبين، بالإضافة إلى التحضير للموسم المقبل.

” وأردف قائلا “لدي تقارير مفصلة عن كل لاعب في الفريق تم رصدها من قبل الأجهزة الفنية السابقة التي أشرفت على الفريق”، كاشفاً أن “لغة الأرقام وتحليل البيانات مهمة له في الوقوف على مستويات اللاعبين”.

وتابع “اهدافنا الآن موضوعية لتحسين أوضاعنا في الدوري المحلي والتركيز اكثر على مباراتي الشباب في “نصف نهائي” البطولة العربية كونها الاستحقاق المتبقي لنا هذا الموسم”.

واختتم كاريلي حديثه بضرورة تكاثف جميع محبي الاتحاد خلف فريقهم لعودته لمستوياته المعهودة.