تريستان ذو الخمس سنوات يبدع لوحات فنية من دنيا التوحد

الجزيرة – خلود العبدالله

تريستان طفل يبلغ من العمر خمس سنوات والذي تم تشخيصه باضطراب طيف التوحد في سن الثالثة. في أحد الأيام، رأى تريستان أخته الأكبر ترسم بالألوان وأبدى اهتماما كبيرا وسأل عما إذا كان بإمكانه أيضا الرسم بالألوان ايضا. وفي اليوم التالي، حصل تريستان على أول مجموعة من ألوان الأكريليك وبدأ على الفور في رسم الصور وتقطيرها ورشها.

وبعد أن قام بإنشاء بعض اللوحات، أدرك والديه أنها فريدة ومتميزة إلى حد ما. وعندها قررا إنشاء حساب خاص به على انستقرام لإظهار أعماله. وشعوره خلال جلسات الرسم الخاصة به، وانفعالاته بعد انتهائه من الرسم ومراقبته وتحليله لإبداعاته والابتسامة الكبيرة التي تعلو وجهه.

بالنسبة إلى تريستان كطفل مصاب بالتوحد، فإن صنع هذه اللوحات بأسلوبه الفريد والاستمتاع بها، لا يقدر بثمن ويعتقد والديه أنه أسلوب علاجي له. وتحركاته وأفعاله عندما يعبر عن نفسه وأفكاره من خلال فنه هي حقا ساحرة للغاية.