برنامج تدريبي لدعم جودة التعليم في المملكة

بالتعاون مع البنك الدولي

يُقام في وزارة التعليم على مدى خمسة أيام (٢٢-١٤٤١/٦/٢٦هـ) برنامج تدريبي بعنوان “قضايا السياسات التعليمية الرئيسية في المملكة”، والمقدم من مركز بحوث سياسات التعليم، بالتعاون مع البنك الدولي، وذلك في إطار دعم جودة التعليم في المملكة.

وكان وكيل وزارة التعليم للتخطيط والتطوير الدكتور إبراهيم البديوي قد افتتح البرنامج بمشاركة عدد من القطاعات ذات العلاقة، حيث يعتبر البرنامج الثاني من أصل ثلاثة برامج جارٍ تقديمها بهدف رفع كفاءة منسوبي الوزارة في مجال بحوث ودراسات سياسات التعليم.

ويركز البرنامج على الاستراتيجيات الأساسية في التحليل الإحصائي الداعم للبحوث التعليمية وأوراق السياسات، والفهم النظري لسياسة التعليم لتحديد الأسئلة البحثية وتخطيط أساليب التحليل وتفسير النتائج التي يتم التوصل إليها.

كما يتناول طرق البحث النوعية والكمية، ويمنح المشاركين القدرة على تحليل الوثائق إلى جانب المهارات الهامة للعمل الميداني النوعي، متضمناً العديد من الإحصاءات الوصفية وتحليل الارتباط والانحدار، وأيضاً أساليب البحث التطبيقية، والمسائل المتعلقة بالموثوقية والموضوعية.

وقدم البرنامج التدريبي عدداً من العناصر الأساسية التي تحدد كيفية قيام الباحث بتحليل ووضع إطار لعمله وتصميم طرق العمل والتوصل إلى الاستنتاجات، والتي تقدم أسلوباً تدريبياً علمياً للتعلّم القائم على المشروعات من خلال منح المشاركين فترة زمنية طويلة للتعلّم وتطبيق المهارات المكتسبة خلال التدريب.