ترامب يدعو روسيا إلى الكف عن دعم فظائع الأسد في سوريا

دعا الرئيس الأميركي دونالد ترامب روسيا إلى إنهاء دعمها ل”الفظائع” التي يرتكبها النظام السوري، معربا عن خشية الولايات المتحدة من العنف في منطقة إدلب، بحسب ما أعلن البيت الأبيض الأحد.

وخلال مكالمة هاتفية مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أعرب ترامب “عن خشيته من العنف في إدلب “. .” وأبلغه رغبة الولايات المتحدة برؤية نهاية لدعم روسيا للفظائع التي يرتكبها نظام الأسد”، وفق البيت الأبيض.

وحققت قوات النظام السوري مكاسب جديدة الأحد في هجومها على آخر معقل للمعارضة في منطقة إدلب في شمال غرب سوريا، بدعم من الطيران الروسي، وواصلت القوات الحكومية السورية منذ ديسمبر هجومها على إدلب ومناطق في محافظتي حلب واللاذقية.

وتمكنت قوات النظام من توسيع سيطرتها في محيط مدينة حلب وإبعاد هيئة تحرير الشام والفصائل الأخرى عنها وضمان أمنها، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان والإعلام الرسمي الأحد.

وتسبب التصعيد منذ ديسمبر بمقتل أكثر من 380 مدنياً، وفق المرصد السوري، إلى جانب نزوح أكثر من 800 ألف شخص بحسب الأمم المتحدة.

وفي المكالمة التي أجريت مع أردوغان، أكد ترامب أيضا أن “التدخل الأجنبي المستمر في ليبيا سيؤدي فقط إلى جعل الوضع أكثر سوءا”.