أمير الرياض يكرم “السعودية للكهرباء” لرعايتها الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي 2020

كرم صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض، الشركة السعودية للكهرباء لرعايتها الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي 2020م، الذي نظمته مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع، بصفتها شريك علمي، وذلك في التصفية النهائية لمسابقة الإبداع.
ومثل “السعودية للكهرباء” في حفل التكريم، الذي عقد في البهو الرئيسي بجامعة الملك سعود في مسرح حمد الجاسر، عبدالرزاق الرشيد مدير إدارة استراتيجية الاتصال والتسويق بالشركة.
وعبر الرشيد عن سعادته بتكريم الشركة من سمو أمير منطقة الرياض، واعتبر أن هذا التكريم يمثل محفزاً لمزيد من العطاء والتطور في العمل لخدمة هذا الوطن المعطاء. وشدد على أن رعاية “السعودية للكهرباء”، بصفتها شريك علمي للأولمبياد في هذه النسخة، تدخل ضمن برامجها للمسؤولية الاجتماعية التي توليها اهتماماً كبيراً، ورفع الشكر لسمو أمير المنطقة على دعمه المتواصل ومتابعته الدائمة لأعمال الشركة في المنطقة.
وشهد هذا اليوم، مجموعة من النشاطات تمثلت في زيارات مفتوحة للمشاركين إلى المعرض المصاحب وجولات التحكيم، إضافة إلى ملتقى ومضات وحفل الجوائز الخاصة، وجولة خاصة لراعي الحفل في المعرض المصاحب قبل الختام.
وكانت التصفية النهائية للأولمبياد بدأت أمس بمجموعة من النشاطات بينها حفل توزيع الجوائز الخاصة لإبداع 2020، عقد في البهو الرئيسي للجامعة، برعاية الدكتور سعود المتحمي، الأمين العام لمؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع، ومثل “السعودية للكهرباء” فيه ممدوح البريدي، مدير دائرة التحسين والإبداع بالمركز الرئيسي والوسطى، الذي سلم الفائزين الجوائز باسم الشركة، وهم:
الطالب محمد طارق عامر العامر من تعليم الشرقية عن مشروعه في مجال الطاقة الكيميائية: تعزيز المكثفات الإلكتروميكانيكية الفائقة متناهية الصغر باستخدام جسيمات ثاني أكسيد الروثنيوم (أكسيد الروثنيوم الرباعي) عالية الكثافة من خلال التركيب الرطوبي.
الطالب ابراهيم محمد فهد الدليجان من تعليم الشرقية عن مشروعه في مجال الطاقة الكيميائية: مقاربة فريدة لاستخدام الأمونيا (النشادر) كوقود بديل.
الطالبة نادين عبدالباري بن صديق جمل الليل من تعليم الشرقية عن مشروعها في مجال الطاقة الكيميائية: تركيب أشباه الموصلات المتغايرة من قضبان أكسيد الزنك المطعم بكبريتيد الرصاص الرباعي من خلال الإسناد المتتابع للطبقات الأيونية وتفاعلها لتعزيز الخلايا الكهروضوئية الكيميائية.
الطالبة أروى عبدالرحمن محمد كريم من تعليم الرياض عن مشروعها في مجال الطاقة الفيزيائية: الإفادة من التدرجات الحرارية المتولدة من الأجهزة الكهربائية الحرارية خلال العواصف الرملية لتعزيز الاعتماد على الطاقة المتجددة.
وعبر الطلاب والطالبات الفائزون عن شكرهم وتقديرهم للشركة على دعهمها لهم، فيما شكرت المؤسسة الشركة على رعايتها للأولمبياد وشراكتها العلمية للتصفية النهائية، وعلى مساهمتها بتقديم جوائز خاصة خلال الحفل، ونوهت بجهودها وببرامجها للمسؤولية المجتمعية، ودعت الشركات السعودية إلى الاقتداء بجهود “السعودية للكهرباء” في هذا المجال وفي دعم أبناء الوطن المبدعين.