فرنسا تسجل أول وفاة بكورونا في أوروبا

أعلنت وزيرة الصحة الفرنسية أنييس بوزان السبت وفاة مريض مصاب بفيروس كورونا المستجدّ كان يُعالج في مستشفى في فرنسا منذ أواخر يناير وهو سائح صيني يبلغ من العمر ثمانين عاماً.

وأشارت الوزيرة الفرنسية خلال مؤتمر صحافي إلى أن حالة الوفاة هذه هي “الأولى خارج آسيا والأولى في أوروبا”، وحتى الآن، كانت سُجّلت ثلاث وفيات فقط خارج الصين القارية في الفيليبين وهونغ كونغ واليابان.

وقالت بوزان “أُبلغت مساء أمس” بهذه الوفاة مضيفةً أن وضع هذا المريض الذي كان يخضع للعلاج في مستشفى بيشا في باريس “تدهور بسرعة وكان منذ أيام عدة في حال حرجة”.

وأضافت أن ستة مصابين من أصل 11 حالة مؤكدة في فرنسا لا يزالوا في المستشفى وحالتهم الصحية لا تثير القلق، بينهم خمسة بريطانيين أُصيبوا في جبال الألب، فيما سُجّل شفاء أربع حالات.

وبلغ عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجدّ الذي ظهر للمرة الأولى في ووهان في وسط الصين في ديسمبر، أكثر من 66 ألف شخص وأودى بحياة أكثر من 1500 شخص في البلاد.

وخارج الصين القارية، تم تأكيد أكثر من 600 إصابة بالمرض في أكثر من عشرين دولة وقد سُجّلت أول إصابة في القارة الإفريقية الجمعة.