الزمالك يتوج بكأس السوبر الإفريقية للمرة الرابعة

على حساب الترجي التونسي

تفوق الزمالك المصري على الترجي التونسي في مباراة الكأس السوبر الإفريقية لكرة القدم الجمعة في قطر، وفاز بنتيجة 3-1 بفضل ثنائية لاعبه المغربي أشرف بنشرقي وثقة العودة للتقدم في خضم أفضل أداء تونسي.

وقاد بنشرقي فريقه بطل مسابقة كأس الاتحاد “الكونفدرالية”، للقب الكأس السوبر بفوزه على الترجي حامل لقب دوري الأبطال في الموسمين الماضيين، في المباراة التي أقيمت بينهما على ستاد ثاني بن جاسم.

وسجل بنشرقي ثنائية في الدقيقتين 58 و90+2 بعدما افتتح يوسف ابراهيم “أوباما” التسجيل في الدقيقة الثانية، بينما جاء الهدف الوحيد للترجي عبر الجزائري عبد الرؤوف بن غيث من ركلة جزاء “47”، ليحرز الفريق المصري بذلك لقب الكأس السوبر للمرة الرابعة بعد 1994 و1997 و2003، ويحرم الترجي من لقب ثانٍ بعد تتويجه الوحيد في 1995.

وأضاف الزمالك لقب الكأس السوبر الى لقبي كأس مصر والكونفدرالية الإفريقية، في دفعة معنوية لفريق المدرب الفرنسي باتريس كارتيرون، قبل أيام من مواجهة غريمه الأهلي في مباراة الكأس السوبر المصرية الخميس المقبل في أبوظبي، وقبل مواجهة ذهاب وإياب مع الترجي في الدور ربع النهائي لمسابقة دوري أبطال إفريقيا.

في المقابل، فشل الترجي بقيادة مدربه معين الشعباني للعام الثاني تواليا في إحراز السوبر، وسقط للمرة الثانية تواليا أيضا أمام كارتيرون الذي كان مدرب الرجاء البيضاوي المغربي لدى فوزه على الترجي في “سوبر” 2019.

وهي الخسارة الرابعة للترجي في الكأس السوبر منذ تتويجه الأخير.

وشكل الهدف الثاني للزمالك والأول لبنشرقي، نقطة تحول في المباراة، اذ أعاد الفريق الأبيض للتقدم 2-1 في وقت كان الترجي يقدم أفضل أداء له في المباراة بعد إحرازه التعادل في شوط ثانٍ دخله ضاغطا بقوة.

وأبرز الشعباني أهمية هذا الهدف في مجرى اللقاء، لاسيما وانه جاء بخطأ دفاعي.

وأوضح المدرب الشاب “38 عاما” “نقول مبروك لنادي الزمالك الفوز بالكأس السوبر، على مجمل المباراة يستحقها أكيد”.وأضاف “ظروف المباراة لم تسمح لنا بالفوز “.

” تحدثت الى اللاعبين بين الشوطين وعدنا بحماس كبير ودخلنا الشوط الثاني بكل قوة وتمكنا من المعادلة”، لكن “في الوقت القوي بالنسبة إلينا “.

من جهته، رأى كارتيرون ان عودة الترجي في الشوط الثاني كانت “منطقية”، لكن الزمالك تمكن بدوره من “ان يستغل بنجاح مجهود بن شرقي”.

وشدد الفرنسي على انه لم يكن يرغب في ان يفكر بـ “سوبر” العام الماضي مع الرجاء، أو المواجهة المقبلة مع الترجي في دوري الأبطال، لكنه أقر بأن الهدف الثاني والفوز “أعطيانا الكثير من الثقة، ولمست بأن اللاعبين نالوا ثقة أكبر “.