باحثون : الإنسان الشبح في جينات سكان غرب إفريقيا

اكتشف العلماء في جينوم سكان غرب إفريقيا علامات تزاوجهم مع الإنسان “الشبح” وهو نوع قديم من البشر غير معروف.وأفادت  بأن نتائج الدراسات التي أجريت في السنوات الأخيرة، أظهرت أن الناس في القدم تزاوجوا مع النياندرتال وغيرهم، حيث اكتشفت في جينوم سكان أورآسيا، جينات النياندرتال وفي جينوم سكان أستراليا والأقيانوس جينات إنسان دينيسوف.وكان يعتقد أن هذا الاختلاط حصل بعد هجرة الناس من إفريقيا، لأن جينوم سكانها الأصليين لا يحتوي على جينات الأنواع الأخرى. ولكن نتائج الدراسات الأخيرة أظهرت أنه على الرغم من عدم وجود جينات النياندرتال وغيره في جينوم سكان غرب إفريقيا الحاليين، إلا أنهم في الماضي اختلطوا بنوع قديم مجهول أطلق عليه الباحثون الإنسان “الشبح”.ويشير الباحثون، إلى أنه من الصعوبة تحديد متى حدث انسياب الموروثات، فقد يكون قبل فترة قريبة نسبيا أول قبل أجيال عديدة للإنسان القديم. لذلك سيتمكن العلماء من كشف كل شيء عندما يعثرون على رفات يكون بالإمكان الحصول على الحمض النووي منها.