عباس: صفقة القرن لن تمر ومخططات تصفية القضية إلى زوال

في أول تعقيب على خطة ترامب للسلام

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس في أول تعقيب له على الخطة التي عرضها الرئيس الاميركي دونالد ترامب إنها “لن تمر وستذهب الى مزبلة التاريخ كما ذهبت مشاريع التآمر في هذه المنطقة”.

وقال عباس عقب اجتماع القيادة الفلسطينية الثلاثاء “إن مخططات تصفية القضية الفلسطينية إلى فشل وزوال ولن تسقط حقا ولن تنشئ التزاماً.سنعيد هذه الصفعة صفعات في المستقبل”.

واكد عباس “أن القدس ليست للبيع، وكل حقوقنا ليست للبيع والمساومة، وصفقة المؤامرة لن تمر، وسيذهب بها شعبنا إلى مزابل التاريخ كما ذهبت كل مشاريع التصفية والتآمر على قضيتنا العادلة”.

وقال عباس إنه “يكفي أن الخطة اعتبرت القدس عاصمة لاسرائيل، أما الباقي فهو جديد ومهم، لكن أول القصيدة كُفر”.

وأضاف “اذا كانت القدس ليس عاصمة للدولة الفلسطينية فكيف سنقبل بذلك؟ مستحيل أي طفل عربي مسلم أو مسيحي ان يقبل بذلك”.

كشف الرئيس الأميركي دونالد ترامب الثلاثاء عن خطة للسلام في الشرق الأوسط تقترح “حلاً واقعياً بدولتين” فيما قالت إسرائيل إنها تتضمن اعترافا بالمستوطنات كجزءً من أراضيها وشدّد على أن القدس ستبقى “عاصمة إسرائيل غير القابلة للتجزئة”.